تكساس تُصدر أمر وقف ومنع إلى

أصدر مجلس الأوراق المالية بولاية تكساس (TSSB) أمرًا بوقف ومنع يوم ٨ مايو لشركة استثمار بيتكوين ورد أنها تعرض أوراق مالية غير مسجّلة وتصدر بيانات خادعة تضلل المستثمرين.

وقد تم إصدار إشعار رسمي إلى "فوركس إي ايه آند بيتكوين إنفستمنت إل إل سي"، ممثَّلة بشخصين، جيمس بوتشر وريتشارد دَن. ويدعي مجلس الأوراق المالية بولاية تكساس، وفقًا للأمر، أن الشركة متورطة في "الاحتيال فيما يتعلق بعرض الاستثمارات في برنامج لتداول بيتكوين والفوركس" و "الممارسات المضللة والخادعة بشكلٍ ملموس". وفي نص ما جاء بالأمر:

"يدعي الخاضعون للتحقيق "فوركس إي ايه آند بيتكوين" أنهم شركة ذات مسؤولية محدودة يقع مقر عملها في نيويورك، وهو أمر خادع فعليًا أو من المرجح أن يخدع الجمهور لأن شعبة الشركات بدائرة ولاية نيويورك لا تعكس أي عمليات إيداع منسوبة إلى المدعي عليهم".

ويدعي هذا الأمر أن الشركة المعنية قد قامت بتطوير برامج مختلفة لاستثمارات بيتكوين تضمن "أرباح ١٠٠٪ خلال ٢١ يومًا" دون أي مخاطر. بالإضافة إلى ذلك، تدعي الهيئة التنظيمية أن الشركة فشلت في الكشف عن معلومات مهمة حول خلفيتها ومخاطر استثمار بيتكوين:

"يمثل المستجيبون استثمارات في الفوركس وبرنامج تداول بيتكوين سيوفر أرباحًا مجزية في حين يفشل في الكشف عن المخاطر المرتبطة بها، والتي تكون مضللة بشكل مادي أو خلاف ذلك من المرجح أن تضلل الجمهور لأن هناك مخاطر مرتبطة ببرنامج تداول الفوركس وبيتكوين، وترتبط هذه المخاطر بالتداول في العملات الرقمية..."

وفي الآونة الأخيرة، أعلنت إدارة كولورادو للوكالات التنظيمية (DORA) تحقيقاتها في شركتين تقومان بالترويج لعمليات طرح أولي للعملات الرقمية بشكلٍ غير قانوني لسكان ولاية كولورادو. كما ذكر ممثلو دائرة كولورادو للوكالات التنظيمية أن الشركتين لم تقدما أي معلومات عن مخاطر الاستثمار في العملات الرقمية أو الطرح الأولي للعملات الرقمية على مواقعهما الإلكترونية.

  • تابعونا على: