شركة التكنولوجيا العملاقة "إنتل" تشترك مع منصة التطبيق اللامركزي "إنيغما" لبحوث الخصوصية

ستعمل منصة التطبيقات اللامركزية (DApp) "إنيغما" مع شركة إنتل على أبحاث الخصوصية في الوقت الذي تستعد فيه لإطلاق خط الاختبار الخاص بها، حسبما أكدت الشركتان يوم ٢٠ يونيو.

وقالت إنيغما، التي أكملت عملية طرح أولي للعملة الرقمية بقيمة ٤٥ مليون دولار في سبتمبر من العام الماضي، إن التعاون سيركز على "جهود البحث والتطوير لتعزيز تطوير تكنولوجيات حوسبة الحفاظ على الخصوصية".

وتهدف المنصة إلى توفير البيئة الأولى للتطبيقات اللامركزية الشاملة القابلة للتوسع باستخدام تقنية خصوصية مخصصة لحماية البيانات "مع السماح بالحوسبة" بالإضافة لذلك.

وتضيف الرسالة أن "إنيغما متحمسة لمواصلة التعاون مع شركة إنتل لتعزيز بروتوكولاتنا وتقنيات الخصوصية الخاصة بنا لشبكات بلوكتشين العامة، بالإضافة إلى توسيع وتعزيز علاقة العمل لدينا"، مشيرةً إلى أن ذكر المزيد من تفاصيل الشراكة فيما بعد.

وقبيل إطلاق شركة إنتل تطورات الخصوصية الخاصة بشركة إنيغما في فعالية سايبر ويك ٢٠١٨ في تل أبيب هذا الأسبوع، بدا ريك إيتشيفاريا، نائب رئيس مجموعة البرمجيات وخدمات الشركات والمدير العام ب، قسم الأمن في المنصات، متفائلًا بالمثل فيما يتعلق بتحسين هذا المجال من بلوكتشين.

حيث كتب في منشور منفصل عن إنتل، قائلًا: "إن الأمن محوري لاستراتيجية شركتنا ودعامة أساسية لجميع أعباء العمل، وخاصة تلك التي تتمحور حول البيانات مثل الذكاء الاصطناعي وبلوكتشين".

"سنواصل الابتكار ونجعل السليكون الذي ننتجه مشاركًا نشطًا في دورة حياة الدفاع عن التهديد".

وتمثل هذه الشراكة خطوة أخرى في مشاركة إنتل بمجال بلوكتشين، وهذا يشمل بالفعل العديد من الصناعات، بما في ذلك الرعاية الصحية والشراكات، كما هو الحال مع شركة أجهزة العملات الافتراضية ليدجر.