سويسرا تُنشئ مجموعة عمل لمساعدة شركات بلوكتشين على فتح حساباتٍ مصرفية

دعا المدير المالي في زوغ بسويسرا، هاينز تانلر، رابطة المصرفيين السويسريين (SBA) إلى إنشاء مجموعة عمل لمساعدة شركات بلوكتشين على فتح حسابات مصرفية، حسبما أفاد موقع الأخبار المحلي cash.ch يوم ٢٦ يونيو.

فنظرًا لأن الشركات العاملة في مجال بلوكتشين والعملات الرقمية تواجه صعوبات في فتح حسابات مصرفية في البلد، فقد عرض تانلر إلى جانب المدير المالي لزيورخ "إرنست ستوكر" المسألة على المستشار الاتحادي "أولي مورير". ويقال إن تانلر قلقٌ بشأن خطر فقدان العمل في البلدان التي لديها بيئات مصرفية أكثر ترحيبًا.

حيث أوضح تانلر أن بلوكتشين توفر إمكانات كبيرة لسويسرا، مشيرًا إلى أنه "ينبغي ألا تفقد سويسرا صناعة مبتكرة لأنها تجعل معاملات الدفع مستحيلة." وبالتالي دعا "مورير" إلى عقد اجتماع مع ممثلي البنك الوطني السويسري (SNB)، وأمانة الدولة للشؤون المالية الدولية (SIF)، والهيئة السويسرية لمراقبة السوق المالية (FINMA)، ورابطة المصرفيين السويسريين وبنك هيبوثيكاربانك لينزبورغ ومقاطعات زيورخ وزوغ.

ونتيجةً لذلك، تم إنشاء مجموعة عمل برئاسة رابطة المصرفيين السويسريين، والتي تم تكليفها بوضع توصيات للبنوك حول كيفية التعامل مع شركات بلوكتشين المحلية من أجل فتح الحسابات. كما سيتم أيضًا دمج التوصيات مع الهيئة السويسرية لمراقبة السوق المالية.

ووفقًا لموقع cash.ch، أصدرت مديرية الضرائب في مقاطعة زوغ بيانًا قالت فيه إن سبب عدم وجود يقين قانوني من البنوك يكمن في ضرورة الامتثال لجميع أنظمة السوق المالية، خاصةً مع غسل الأموال. وحسبما جاء في البيان، فإن أنظمة السوق المالية الحالية ليست مصممة للشركات القائمة على بلوكتشين.