شركة بلوكتشين سويسرية تحصل على موافقة الهيئة التنظيمية، وتسعى للحصول على رخصة مصرفية في عام ٢٠١٩

حصلت شركة بلوكتشين السويسرية الناشئة "سمارت فالور" على موافقة الجهات التنظيمية في البلاد للعمل في السوق المالي المحلي، حسبما أفادت وكالة رويترز يوم ٥ سبتمبر.

وسيتم تنظيم سمارت فالور من قبل جمعية معايير الخدمات المالية المحلية (VQF) بدلًا من الوكالة التنظيمية الوطنية، وهيئة الإشراف على الأسواق المالية (FINMA). وقد أعطت هيئة الإشراف على الأسواق المالية التصريح لجمعية معايير الخدمات المالية المحلية لفحص الامتثال لممارسات مكافحة غسيل الأموال (AML).

ويزعم أن الوضع كوسيط مالي معتمد من قبل المنظمين سيمنح "سمارت فالور" مزيدًا من المصداقية، حيث سيتم الإشراف عليها بشكل فعال من أجل الامتثال لمكافحة غسيل الأموال. ومع ذلك، لم يكن من الواضح إذا ما كانت الشركات الأخرى المرتبطة ببلوكتشين في البلاد قد حصلت على الموافقة كوسطاء ماليين أم لا. حيث رفضت كل من هيئة الإشراف على الأسواق المالية وجمعية معايير الخدمات المالية المحلية التعليق.

ووفقًا لرويترز، تخطط سمارت فالور لإطلاق منصة على الإنترنت للاستثمارات البديلة، بما في ذلك العملات المشفرة، في الربع الرابع من عام ٢٠١٨. كما تقدم الشركة طلبًا للحصول على ترخيص مصرفي، وتأمل الشركة أن يُسمح لها بتقديم استثمارات في الأوراق المالية في النصف الأول من عام ٢٠١٩. 

وقد صرّحت أولغا فيلدماير، مؤسسة شركة "سمارت فالور" لرويترز قائلة إن عملية التحويل قد تغير الطريقة التي يتعامل بها الناس من الاستثمار:

"إن الأنظمة القائمة على التوكنات تُحوِّل الطريقة التي يمتلك بها الناس الأشياء، وتحسن السيولة، وتجعل هذه الفرص الاستثمارية في متناول جمهور أوسع من المستثمرين."

وقد تأسست سمارت فالور في عام ٢٠١٧ من قبل أولغا فيلدماير التي كانت تعمل سابقًا في شركة محفظة بيتكوين الصينية "زابو". وقد أسست فيلدماير الشركة في محاولة للتأثير على النظام المصرفي السويسري.