سيرين لابز التي تتخذ من سويسرا مقرًا لها تخطط لإطلاق هاتفٍ ذكي قائم على بلوكتشين في نوفمبر

أعلنت شركة سيرين لابز، وهي شركة تعمل على تطوير الهواتف الذكية مقرها سويسرا، عن إطلاق هاتف يعمل بنظام بلوكتشين في نوفمبر من هذا العام، حسبما صرّحت الشركة لموقع كوينتيليغراف يوم ١١ يوليو.

وفي ديسمبر ٢٠١٧، جمعت شركة سيرين لابز ١٥٧,٨ مليون دولار أمريكي للمشروع خلال الطرح الأولي للعملة الرقمية (ICO)، حيث تم جمع ١١٠ ملايين دولار خلال الأربع وعشرين ساعة الأولى.

وكانت شركة سيرين لابز قد أصدرت سابقًا هاتفًا ذكيًا يركّز على الخصوصية في عام ٢٠١٦، بسعر سوق يبلغ ١٦٠٠٠ دولار. ومن المقرر أن يتم طرح الهاتف الجديد الذي يعتمد على بلوكتشين، ويدعى فيني Finney، إلى السوق بسعر متوقع يبلغ ١٠٠٠ دولار، حسبما صرّحت سيرين لابز لكوينتيليغراف.

ومستندًا إلى نظام أندرويد، سيتم تشغيل فيني على نظام التشغيل سيرين أو إس، ويتضمن محفظة عملات مشفرة للتخزين البارد، وخدمة تحويل توكنات (TCS)، ومتجر تطبيقات لامركزية متعدد البلوكتشين (DApp). وسيتم تصنيع الهاتف وتطويره في مجموعة فوكسكون تكنولوجي ومقرها تايوان، وهي شركة كبرى لتصنيع منتجات أبل وجوجل وسيسكو وهواوي وأمازون.

ووفقًا لما ذكره نمرود ماي، مدير التسويق في سيرين لابز، فسيتم تشغيل فيني على مجموعة من الأنظمة الأمنية متعددة الطبقات والتي ستمنع المستخدمين من "[الاتصال] بشبكة احتيالية على سبيل المثال".

وقد أخبر ماي كوينتيليغراف أن الشركة تنوي فتح متاجرها الخاصة في جميع أنحاء العالم، مع وجود مواقع في اليابان والولايات المتحدة والمملكة المتحدة. كما أشار إلى أن شركة سيرين لابز لديها خطط لإطلاق حواسيبها الشخصية الخاصة القائمة على تقنية بلوكتشين أيضًا، والتي "ستكون أقل تكلفة من الهاتف".

  • تابعونا على: