دراسة: سوق الطرح الأولي للعملات الرقمية قد تضاعف منذ العام الماضي، ويُظهر زيادة في الاستثمار المؤسسي

ازدادت سوق الطرح الأولي للعملات الرقمية بأكثر من الضعف خلال عام وفقًا لتقريرٍ حول سوق الطرح الأولي للعملات الرقمية من آي سي أو ريتينغ للربع الثاني من عام ٢٠١٨، والذي تم نشره يوم ٨ أغسطس. وآي سي أو ريتينغ هي وكالة تصنيف مستقلة تقوم بإجراء بحث تحليلي مستقل بتقييم عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية وسوق الطرح الأولي للعملات الرقمية.

ووفقًا للتقرير، فقد جمعت عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية في عام ٢٠١٨ أكثر من ١١ مليار دولار من الاستثمارات، وهو رقم يزعم أنه أكبر بعشر مرات من مجموع الاستثمارات من عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية في الربع الأول من عام ٢٠١٧. كذلك تشير آي سي أو ريتينغ إلى أنه في الربع الثاني من عام ٢٠١٨، جمع ٨٢٧ مشروعًا تمويلًا بقيمة ٨ مليارات دولار، مقارنة بـ ٣,٣ مليار دولار في الربع الأول من عام ٢٠١٨، وهو ما يمثل زيادة بنسبة ١٥١ في المئة بشكل عام. ويشير التقرير:

"تعتبر الأموال التي جمعها مشروع ‘يوس مسؤولة عن معظم هذه الزيادة، حيث جمع مبلغ ٤١٩٧٩٥٦١٣٥ دولارًا خلال عملية طرح أولي للعملة الرقمية استمرت لمدة عام".

ووفقًا لآي سي أو ريتينغ، أصبحت أوروبا رائدة، حيث أطلقت ٤٦ بالمئة من جميع المشاريع، بينما كانت أمريكا الشمالية رائدة في مجال الاستثمار، حيث جمعت ٦٤,٦٧ بالمئة من التمويل المجتذب. ويضيف التقارير: "أظهرت المشروعات القائمة في آسيا زيادة في الأموال التي تم جمعها (+٢٠٪)، ولكن انخفاضًا في عدد المشاريع التي تم إطلاقها (-٤٠٪)".

كما ازداد رأس المال المؤسسي في أسواق الطرح الأولي للعملات الرقمية، في حين أشار التقرير إلى "استمرار انخفاض عدد المستثمرين الأفراد". ووفقًا للدراسة، فإن هذا يؤدي إلى بيئة تزيد فيها متطلبات المشروع، في حين يصبح مقدار الأموال التي يتم جمعها خلال الطرح الأولي للعملات الرقمية بشكلٍ متزايد يعتمد على "مدى التعاون الجيد للمشروعات مع صناديق الاستثمار".

وكانت المجالات العشرة الأولى المتصدرة من حيث التمويلات التي تم جمعها هي الخدمات المالية والبنية التحتية لبلوكتشين والبنوك والمدفوعات، التي تمثل مجتمعة أكثر من مليار دولار من الأصول المجموعة. كما قادت الخدمات المالية جميع الصناعات الأخرى سواء في كمية الأموال التي اجتذبتها، وعدد المشاريع التي تم إجراؤها.