العثور على عملات نيم المسروقة من "كوين تشك" في بورصات بكندا واليابان، وسيجري إبلاغ السلطات

عثر الباحثون في شركة "بلوكشين إنتليجنس جروب" (BIG) على بعض من عملات نيم التي بلغت قيمتها ٥٣٤ مليون دولار التي سرقت في اختراق بورصة العملات الرقمية "كوين تشك" في السادس والعشرين من يناير في بورصة عملات رقمية في فانكوفر، وفقًا لبيانهم الصحفي بتاريخ ١ مارس.

كما ذكرت صحيفة اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الياباني اليوم، ٢ مارس أن ٢٤ مليون عملة نيم مسروقة من الاختراق توجد حاليًا في بورصة نيم اليابانية "زايف".

وذكرت الصحيفة اليابانية أنه نظرًا لأن مكتب التكنولوجيا، وهو مشغل بورصة "زايف"، مسجلٌ لدى وكالة الخدمات المالية، فإنه ملزم بتأكيد هوية العميل، مما قد "يساعد على توضيح هوية المجرمين".  وأضافت المقالة أن مكتب التكنولوجيا لم يرد على طلب التعليق بحلول وقت النشر.

وقد أصبح من الممكن تتبع عملات نيم المسروقة بفضل نظام وضع العلامات الآلي الجديد الذي قام فريق نيم بتطويره والذي ينبه بورصة العملات الرقمية عندما تم وضع علامة على أي حساب لاحتوائه على أموال مسروقة، مع إرفاق الرسائل التالية على عناوين المحافظ الأحد عشر للمخترقين:

"coincheck_stolen_funds_do_not_accept_trades : owner_of_this_account_is_hacker." (أموال مسروق من كوين تشك، لا تقبل عملية التداول: مالك هذا الحساب مخترِق)

ويعني نظام وضع العلامات التلقائي هذا أن بورصات العملات الرقمية ستكون قادرة على التعرف بسهولة على عناوين المخترقين وتمنعهم من تحويل نيم إلى عملات رقمية أو ورقية أخرى.

وقد ذكرت إحدى المقالات المنشورة على موقع "كوينتيليغراف" التي تغطي نظام وضع العلامات أنه نظرًا "للحجم الهائل" لعملات نيم المسروقة، فإنه "ليس من المحتمل أن يقوم المخترقون باللجوء إلى بورصات عملات رقمية صغيرة لتحويل أو غسل الأموال المسروقة [...] وفي هذه المرحلة، يُعد الخيار الآمن الوحيد للمخترقين هو الاحتفاظ بعملات نيم المسروقة".

ومع ذلك، وفقًا لشركة "بلوكتشين إنتليجنس جروب"، فقد كان المخترقون يحاولون نقل عملات نيم المسروقة عبر بورصة قائمة في فانكوفر ومن ثم ربما إعادتها إلى اليابان. بينما كتبت بلومبرغ أن "أنستي" رفضت تسمية البورصة، ومقدار عملات نيم المشاركة في الصفقة، والوجهة المزعومة في اليابان.

وقد كانت ٦ من عناوين المحافظ الأحد عشر المستخدمة في الاختراق تنقل كمية صغيرة من عملات نيم منذ يناير، بقيمٍ من ١ إلى أكثر من ١٠٠٠٠ عملة.

وقد احتوى أحد هذه العناوين على رسالة باللغة اليابانية في آخر عملية تحويل في الأول من مارس لحوالي ٧ عملات من نيم:

"عملية الشراء هذه تستهدف تحديد عنوان بيتكوين للمجرمين، مؤكدًا على أن الغرض ليس للربح الشخصي".

أما عناوين المحافظ الخمسة الأخرى فقد كانت تنقل كميات كبيرة تتراوح بين أقل قليلًا من ٣٠٠٠٠٠ نيم إلى زيادات قدرها ٥ و١٠ و٢٠ مليون على حسابٍ واحد من فبراير إلى ١ مارس.

وقال شون أنستي، الرئيس والمؤسس المشارك لشركة "بلوكتشين إنتليجنس جروب"، لبلومبرغ إن حجم المعاملات في البورصة الكندية الذي نبهت شعبة التحقيقات والأبحاث الجنائية في شركة "بلوكتشين إنتليجنس جروب":

"لقد شعرنا بأنها كمية كبيرة تستحق النظر فيها. فهم يحاولون نقلها قبل أن تنغلق الأبواب ولكنها كمية كبيرة لنقلها".

وقد كتبت "بلوكتشين إنتليجنس جروب"، والتي يذكر وصفها على موقعها الإلكتروني بأنها "شركة تطوير حلول تحليلات البيانات وأبحاث تقنية بلوكشين"، أنها ستجمع كل البيانات من النتائج التي توصلت إليها لإرسالها إلى سلطات إنفاذ القانون في كلٍ من كندا والولايات المتحدة.