البورصة الألمانية ستُنْفق ٣١٥ مليون دولار على التكنولوجيات الجديدة، بما في ذلك بلوكتشين

سوق الأوراق المالية والبورصة الألمانية "دويتشه بورس" ستنفق ٢٧٠ مليون يورو (حوالي ٣١٥ مليون دولار) على استثمارات التكنولوجيا الجديدة بما في ذلك بلوكتشين، حسبما أفاد فاينكسترا يوم ٣٠ مايو.

وستشمل خطة الإنفاق، وهي جزء من خارطة الطريق لعام ٢٠٢٠ للشركة والتي ستشمل ٣٥٠ عملية خفض في الوظائف، تحليلات البيانات الكبيرة والخدمات السحابية والحوسبة والروبوتات، والذكاء الاصطناعي. كما تشير البورصة الألمانية، وهي تاسع أكبر بورصة في العالم، إلى أن الخطة تتضمن أيضًا إنشاء عدة مئات من الوظائف الجديدة في هذه القطاعات في المستقبل.

وفيما يتعلق بتنمية بلوكتشين، تبحث دويتشه بورس في كيف يمكن للتكنولوجيا "إنشاء خطوط جديدة من الأعمال والأرباح المقابلة".

حيث قال ثيودور ويمر، الرئيس التنفيذي لشركة دويتشه بورس ايه جي، في إشارة إلى خطة الإنفاق الكلي على التكنولوجيا:

"تجهز دويتشه بورس نفسها للمستقبل ولتحقيق مزيد من النمو بأفضل طريقة ممكنة. وسنركز بشكل أكثر تناسقًا على قابلية تطوير نموذج أعمالنا وعلى تعزيز عملياتنا التشغيلية".

وفي أواخر شهر مارس، أفادت دويتشه بورس أنها ستقوم بإصدار منصة لإقراض الأوراق المالية القائمة على بلوكتشين بالشراكة مع HQLAx على منصة بلوكتشين لتحالف آر ثري "كوردا". وفي وقت لاحق أضافت الشركة أنها لن تعمل مع شركات العملات الرقمية لتنفيذ المنصة بسبب تقلب بيتكوين (BTC).

ومع ذلك، في الأسبوع الماضي فقط، قالت دويتشه بورس أنهم كانوا "غارقين في العمل" للبحث في خيارات تكامل العملات الرقمية.

  • تابعونا على: