شركة وساطة الأسهم "إي إف هاتون" تقيّم العملات المشفرة لمساعدة العملاء على تتبع "التطورات السريعة"

أعلنت شركة وساطة الأسهم الأمريكية "إي إف هاتون" أنها ستُطلق أبحاث وتقييمات خاصة بالعملات المشفرة والشركات بالمجال لعملائها يوم الأربعاء ٥ سبتمبر.

حيث ذكرت شركة "إي إف هاتون"، التي أطلقت شركة ميغا التابعة لها في السابق، توكنها المشفر الخاص MeggaCoin العام الماضي، في بيانٍ صحفي أنها تريد مساعدة المستثمرين "المشوشين" الذين يحرصون على الحصول على فهم أفضل للمجال.

وقد علّق الرئيس التنفيذي للشركة "كريستوفر دانيالز" قائلًا إن "هناك العديد من المستثمرين المرتبكين بسبب التطورات السريعة في فئة الأصول الجديدة هذه"، مضيفًا أن هذه الخطوة تمثل "أولى المبادرات العديدة" التي تنطوي على العملات المشفرة التي ستقوم بها الشركة.

حيث سيجري باحثون من "إي إف هاتون" مراجعة لبعض أكبر العملات المشفرة من حيث القيمة السوقية، وبالتحديد بيتكوين (BTC) وإيثريوم (ETH) وريبل (XRP) وإيوس (EOS) ولايتكوين (LTC) وبيتكوين كاش (BCH) وكاردانو (ADA)، مع منح كلٍ منها تصنيفًا من نجمة إلى خمس نجوم.

"إن مقياس التصنيف هو نجم واحد إلى خمس نجوم حيث تمثّل خمسة نجوم نظرة إيجابية وتمثّل نجمة واحدة نظرة سلبية"، حسبما يوضح البيان.

وستستخدم تغطية الشركات أيضًا نفس المقياس، حيث أعلنت "إي إف هاتون" عن مشاركيها الأوائل ليكونا "HIVE Blockchain Technologies" وشركة "هت إيت" الكندية الناشئة للتعدين.

وتعتبر هت إيت حاليًا أكبر مشغل للتعدين يتم تداوله بشكلٍ عام في العالم، وذلك حسبما ادعى المسؤولون التنفيذيون في يوليو بعد افتتاح مرفق التعدين العملاق الثاني في ميديسن هات.

وفي حين أن "إي إف هاتون" لم تشرح الأسباب الكامنة وراء اختياراتها، فإن التقييمات تردد الجهود التي بذلتها وكالات مثل "ويس" في وقتٍ سابق من هذا العام، حيث سرعان ما اكتسبت نتائجها سمعة سيئة في دوائر العملات المشفرة.