شركة لتحليلات الأسهم تخْفض توقعات سعر بيتكوين لنهاية العام بنسبة تقرب من ١٧٪

خفضت شركة تحليلات الأسهم "تريفيس" مؤخرًا توقعاتها لأسعار بيتكوين بنهاية العام من ١٥٠٠٠ دولار إلى ١٢٥٠٠ دولار، وفقًا لمنشور مدونة بتاريخ ٥ يونيو.

وتعتمد تحليلات توقعات بيتكوين من "تريفيس" على أساسيات العرض والطلب، حيث يكون الطلب هو عدد المستخدمين وعدد المعاملات، والعرض هو عدد عملات بيتكوين المتاحة. وقد أشارت "تريفيس" إلى الخسائر الأخيرة الكبيرة في إجمالي حجم المعاملات عبر بورصات العملات الرقمية، وعزت الفائض في العرض والهبوط اللاحق للسعر إلى قيام إم تي غوكس بإغراق بيتكوين على البورصات هذا الربيع.

"إن ضبط توقعاتنا لأحجام المعاملات... يؤدي إلى هدف سعري بنهاية العام عند مستوى ١٢٥٠٠ دولار أمريكي تقريبًا - هابطًا من تقديراتنا السابقة البالغة ١٥٠٠٠ دولار".

ويعكس "مدقق سعر بيتكوين" التفاعلي من "تريفيس" عدد مستخدمي بيتكوين الفريدين، فضلًا عن حجم المعاملات لكل شهر حتى نهاية عام ٢٠١٨. وفي وقت النشر، تجاوزت القيمة السوقية لبيتكوين أكثر من ١٣١ مليار دولار وفقًا لكوين ماركت كاب.

كما أشارت "تريفيس" إلى أنه في الوقت الذي شهدت فيه العملة الرقمية الرئيسية بعض المكاسب خلال الأيام الأخيرة من مايو، إلا أنها لا تزال تتراجع بشكل حاد خلال الشهر، بعد أن انخفضت إلى أدنى مستوى شهري بعد أن لامست علامة ١٠٠٠٠ دولار.

وفي الآونة الأخيرة، لوحظت القيمة السوقية المنخفضة لسوق العملات الرقمية في دراسة أجرتها الحكومة الهولندية. ووجدت الدراسة أن انخفاض حجم التداول بالإضافة إلى الحد الأدنى من التعرض المؤسسي جعل العملات الرقمية تمثل خطرًا منخفضًا على الاستقرار المالي للبلاد.

وفي وقتٍ سابق من مايو، ادعى الرأسمالي المغامر "سبنسر بوغارت" أن بيتكوين سوف تتداول "على الأقل" فوق ١٠٠٠٠ دولار بحلول نهاية العام، مع الإشارة أيضًا إلى أن معظم العملات البديلة قد تكون "مبالغ في قيمتها" و "لديها رياحًا عكسية كبيرة".

في حين أن تقديرات الأسعار في نهاية العام من بيتكوين ترى اتجاهًا نزوليًا، إلا أن توماس لي من فندسترات قال مؤخرًا إنه لا يزال يتوقع أن تصل إلى ٢٥٠٠٠ دولار بنهاية هذا العام.