ستيف وزنياك يقارن إيثريوم بشركة

في مؤتمر وي آر ديفيلوبرز WeAreDevelopers التقني في فيينا، قارن ستيف "ووز" وزنياك منصة إيثريوم مع أبل وقال إنها يمكن أن تصبح مؤثرة بنفس القدر، وفقًا لما أفاد به فوربس يوم ١٨ مايو.

وأثناء إلقائه كلمته في المؤتمر، كان وزنياك متحمسًا لإيثريوم (ETH)، واصفًا إياها بأنه منصة مشابهة لأبل وقال إنه في المدى الطويل، يمكن أن تصبح "إيثريوم" مؤثرة بقدر تأثير أبل. وأضاف قائلًا:

"تثير إيثريوم اهتمامي لأنها تستطيع أن تفعل الأشياء ولأنها منصة".

ووفقًا لفوربس، فقد صادف وزنياك بيتكوين وإيثريوم في أيامه الأولى، على الرغم من أنه ابتعد عن العملات الرقمية في أوائل عام ٢٠١٨. وقال وزنياك إنه لا يزال يمتلك عملة واحدة من بيتكوين (BTC) واثنين من إيثريوم (ETH) "لتجربة الدفع مقابل أشياء مختلفة."

ويوم الخميس، في كلمته الافتتاحية في المؤتمر، وصف وزنياك بلوكتشين بأنها "ثورة تكنولوجيا المعلومات الرئيسية القادمة التي على وشك الحدوث". وقال إن كل من بلوكتشين والعملات الرقمية سوف تحقق إمكاناتهما الكاملة خلال عقد من الزمان. وفي أكتوبر من العام الماضي، قال وزنياك في مؤتمر موني ٢٠/٢٠ في لاس فيغاس إن بيتكوين أفضل من الذهب أو الدولار الأمريكي.

وبعد أبل، ظلت وزنياك جزءًا من عالم التكنولوجيا، حيث أسسَّ أكاديمية الترميز "ووز" التي لديها ٣١ مركز ترميز عبر الولايات المتحدة.

  • تابعونا على: