ستيف وزنياك: بيتكوين هي 'الذهب الرقمي الوحيد'

قال ستيف وزنياك، المؤسس المشارك لشركة أبل، إن "بيتكوين فقط هي الذهب الرقمي الخالص" في مقابلةٍ أجريت معه في الرابع من يونيو، مما يؤكد من جديد إيمانه بالعملة الرقمية على الرغم من أنه باع معظم ممتلكاته منها.

وفي حديثه إلى سي إن بي سي في مؤتمر موني ٢٠/٢٠ الجاري في أمستردام، قال المطور المخضرم إنه "اقتنع بتعليقات" الرئيس التنفيذي لتويتر "جاك دورسي" حول أن بيتكوين ستصبح "العملة الموحدة" لكل من الإنترنت والعالم. وكان دورسي قد تحدث في مناسبتين في مارس ومايو، حيث تنبأ بأن تصبح بيتكوين هي العملة الدولية المفضلة بحلول عام ٢٠٢٨.

وقد أوضح وزنياك قائلًا "لقد اقتنعت بما قاله جاك دورسي، ليس لأنني أعتقد بالضرورة أنه سيحدث، ولكن لأنني أريد أن يكون الأمر كذلك، فهذا تفكيرٌ خالص".

وكرر وزنياك أنه "ليس مستثمرًا"، بعد أن اشترى بيتكوين في الأصل بسعر ٧٠٠ دولار لتجربة استخدامها كوسيلة للدفع. حيث قال لسي إن بي سي: "أنا أمتلك بيتكوين واثنين من إيثر". ومع ذلك، بالنسبة إلى وزنياك، تمثل بيتكوين فئة منفصلة من الأصول المشفرة مقارنة بجميع الأنواع الأخرى:

"بيتكوين فقط هي الذهب الرقمي الخالص... وأنا مقتنعٌ تمامًا بذلك. بينما تميل جميع الأصول الأخرى إلى التخلي عن بعض جوانب بيتكوين. فعلى سبيل المثال، التمتع باللامركزية الكاملة وعدم وجود سيطرة مركزية. هذا هو أول ما يجب عليها التخلي عنه لمحاولة الحصول على نموذج عمل".

وبينما لا تزال أسعار كل من بيتكوين والعملات البديلة الرئيسية منخفضة في شهر يونيو، خسرت بيتكوين حوالي ٢٠٪ في الشهر الماضي، حيث تزعم بعض المصادر أن الظروف الحالية تمثل فرصة جيدة للمشترين.

  • تابعونا على: