الحزب الشعبي الإسباني يعتزم منح إعفاءات ضريبية للشركات القائمة على بلوكتشين

ينظر الحزب الشعبي الإسباني في تشريعٍ يمنح إعفاءات ضريبية للشركات التي تستخدم تقنية بلوكتشين، وفقًا لما ذكرته بلومبرغ في الخامس عشر من فبراير.

حيث قال "تيودورو غارسيا إيكيا"، المشرع الذي يعد مشروع القانون، لبلومبرغ إن التشريع من المفترض أن يصبح جاهزًا هذا العام. وأضاف "غارسيا إيكيا" أن جلب الشركات القائمة على بلوكتشين إلى إسبانيا سوف يعزز الأعمال التجارية في جميع الصناعات، من التمويل إلى الصحة.

وتبدأ تغريدة "غارسيا إيكيا على تويتر بتغريدةٍ مثبتة من الثاني من ديسمبر ٢٠١٧ من مقالٍ كتبه عن الفوائد الإيجابية لتقنية بلوكتشين، والتي يُطلق عليها اسم "كاتب عدل الإنترنت".

ومن الممكن أيضًا وضع تشريعات أخرى بشأن اللوائح التنظيمية "الجذابة" لعمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية، حيث قال غارسيا إيكيا لبلومبرغ:

"نريد أن نضع الإطار الأكثر سلامة في أوروبا للاستثمار في عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية".

وقد يُدمج الحزب الشعبي، بقيادة رئيس الوزراء الإسباني "ماريانو راخوي"، الإعفاءات الضريبية لشركات الطباعة ثلاثية الأبعاد الصغيرة أو شركات البيانات الكبيرة في مشروع القانون. ويمكن أن يتضمن التشريع أيضًا حد أدنى للإبلاغ عن استثمارات العملات الرقمية للهيئات التنظيمية، وفقًا لغارسيا إيكيا.

وأفادت بلومبرغ أن هيئة تنظيم الأوراق المالية في إسبانيا تعمل جنبًا إلى جنب على إصدار لوائح لحماية مستثمري العملات الرقمية.

ولم تكن الهيئات التنظيمية في الاتحاد الأوروبي ككل منفتحةً على فكرة اللوائح التنظيمية الودية لعمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية واستثمارات العملات الرقمية. وأصدرت إحدى الهيئات التنظيمية التابعة للاتحاد الأوروبي تحذيرًا في الثاني عشر من فبراير، ذكرت فيه أن الاستثمار في العملات الرقمية كان "شديد الخطورة" وأنه يُظهر علامات "فقاعة تسعير".

  • تابعونا على: