كوريا الجنوبية: الجمعية الوطنية تناقش حظر الطرح الأولي للعملات الرقمية و"جزيرة بلوكتشين"

بدأ المشرعون في كوريا الجنوبية في مناقشة العملات المشفرة مرة أخرى يوم الاثنين، ٢٠ أغسطس، في اجتماعٍ يركّز على إنهاء حظر الطرح الأولي للعملات الرقمية في البلاد، بالإضافة إلى مواضيع أخرى، حسبما أفادت بيزنس كوريا.

وقد حظي اجتماع الجمعية الوطنية، والذي جاء وسط اهتمامٍ كبير نسبيًا بالعملات المشفرة وبلوكتشين، بمشاركةٍ كبيرة من الوزارات الحكومية بما في ذلك وزارة العلوم وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وبالإضافة إلى مناقشة إعادة السماح لعمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية بالعمل في البلاد، تحرص الأطراف المعنية أيضًا على المضي قدمًا في إنشاء جزيرة بلوكتشين الخاصة في كوريا الجنوبية.

ويأتي المشروع الذي يركّز على منتجع جزيرة جيجو مع خططٍ لـ "منطقة خاصة للعملات المشفرة وبلوكتشين عالمية" متبعًا المسار الذي اعتمدته مالطا في الأشهر الأخيرة.

وكتبت بيزنس كوريا أنه "... من المتوقع أن تكتسب المناقشات للسماح بعمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية زخمًا إلى جانب الاستعدادات لتدابير حماية المستثمر وتنظيم قوة مهمة لتحديد النظام في تجارة العملات المشفرة بالعملة المحلية"، مضيفةً أنه من الضروري أولًا "توضيح التعريف القانوني للعملات المشفرة "قبل أن تحدث هذه الخطوة.

وقد نقلت الصحيفة عن "مصدرٍ مطلع من الداخل" تعليقه قائلًا إن "حكومة كوريا الجنوبية قد حظرت جميع أنواع الطرح الأولي للعملات الرقمية في سبتمبر من العام الماضي، ولم تضع أي سياسة ذات صلة منذ ذلك الحين".

"تولي الصناعة بأكملها اهتمامًا كبيرًا بالكيفية التي سيتغير بها موقفها من خلال المناقشات المختلفة في الجمعية الوطنية".

وفي غضون ذلك، سيشهد يوم الثلاثاء مناقشة سياسة حول دور بلوكتشين في بنية الحزب السياسي.