جنوب إفريقيا: عصابة تختطف صبيًا في الثالثة عشر من عمره، وتطالب بفدية ١٥ بيتكوين

طالب خاطفو صبي يبلغ من العمر ١٣ عامًا في جنوب إفريقيا بفدية قدرها ١٥ بيتكوين - حوالي ١٢٠٠٠٠ دولار - لإطلاق سراحه، حسبما أفادت صحيفة الغارديان يوم الثلاثاء ٢٢ مايو.

وذكرت الشرطة المحلية أنه في يوم الأحد، ٢٠ مايو، قام ثلاثة من أفراد العصابة بقيادة سيارة بالقرب من المكان حيث كان يلعب الشاب المراهق "كاتيليغو ماريتي" مع صديقين قريبين من منزله في بلدة ويتبانك. وقال شهود عيان إن الرجال جروه إلى السيارة، وتركوا مذكرة فدية لهم في مكان الحادث. وبحسب ما ورد تهدد ملاحظة تقول "غير قابل للتفاوض" بقتل الصبي إذا لم يتم الوفاء بالمطالب، مع الموعد النهائي الأول للدفع يوم الإثنين.

ونقلت وسائل الإعلام المحلية عن العميد لينارد هلاثي قوله إن العائلة "تمر بصدمة":

"إنهم لا يعرفون حتى ما هو هذا البيتكوين. وقد انهاروا ويمكنك أن ترى أنهم قلقون ويسألون أنفسهم،" أين هو ابننا؟"

كذلك أفادت صحيفة الغارديان أن هذه القضية هي أول طلب للفدية بالعملة الرقمية في تاريخ البلد.

وفي أواخر العام الماضي، تم إطاق سراح بافل ليرنر، المدير التنفيذي لبورصة العملات الرقمية "إكسمو" بعد دفع فدية قدرها مليون دولار في بيتكوين إلى عصابة اختطفته أثناء مغادرته مكتبه في كييف بأوكرانيا. وفي نفس الشهر، أرسل مرتكب محاولة تفجير في ألمانيا مذكرة عبر DHL تطلب فدية بقيمة ١٠ ملايين يورو في بيتكوين.

كما يزعم أن بيتكوين هي شكل متزايد الشعبية من الفدية التي يطالب بها المجرمون الإلكترونيون، مع مخاوف واسعة النطاق من هجوم "واناكراي" الإلكتروني الشهير مما دفع الشركات على الصعيد العالمي إلى "تخزين" العملات الرقمية بشكل استباقي العام الماضي.

  • تابعونا على: