مصدر: سوق أمريكا الجنوبية عبر الإنترنت يعمل مع فيسبوك على مشروع العملة المشفرة

تعمل شركة "ميركادو ليبري" على الإنترنت في أمريكا الجنوبية مع فيسبوك على مشروع العملة المشفرة "ليبرا" الخاص بشبكة التواصل الاجتماعي، وذلك حسبما أفاد كوينتيليغراف البرازيل يوم ١٤ يونيو.

وقد صرح مسؤول تنفيذي في شركة "ميركادو ليبري" لكوينتيليغراف البرازيل بأن العملة الشفرة المزعومة سيتم دمجها في منصة التجارة الإلكترونية كوسيلة للدفع. وفي حين أكد المسؤول التنفيذي المجهول الشراكة، لم تكن هناك المزيد من التفاصيل.

كما صرح المسؤول التنفيذي أنه من المحتمل أن تعمل الشركة كعقدة في شبكة بلوكتشين المزعومة على فيسبوك.

"ميركادو ليبري" هي واحدة من منصات التجارة الإلكترونية الأكثر شعبية في أمريكا الجنوبية مع عمليات في ١٩ دولة.

ووفقًا لتقرير حديث، سيتم الكشف عن شبكة الاختبار لمنصة ليبرا الخاصة بفيسبوك في وقتٍ لاحق من هذا الأسبوع. حيث أفادت التقارير أن منصة التواصل الاجتماعي المتشعبة قد جمعت الدعم من عشرات الشركات بما في ذلك فيزا وماستركارد وباي بال وأوبر. 

كذلك ذكر تقرير حديث صادر عن "ذا بلوك" أنه تم تشكيل تحالف لإدارة المشروع، بما في ذلك منظمات مثل شركات رأس المال الاستثماري أندريسن هورويتز ويونيون سكوير فنتشرز وبورصة العملات المشفرة "كوين بيز"، والمنظمات غير الربحية بما في ذلك ميرسي كوربس.

وفي الآونة الأخيرة، صرح محللا RBC Capital مارك مهاني وزاكاري شوارتزمان أن "عملة ليبرا المستقرة لفيسبوك" ستكون أحد أهم الأحداث في تاريخ الشركة، قائلين إنها "ستفتح تدفقات جديدة للإيرادات والمشاركة".