"جاءت الأموال الذكية" بعد رفض أول صندوق بيتكوين متداول في البورصة - محلل

غيرت بيتكوين (BTC) خصائص تقلبها، حيث كشفت كاميرون وتايلر وينكليفوس عن أول صندوق تداول بيتكوين (ETF)، حسبما تدعي بيانات جديدة.

حيث أظهر مخطط لتقلبات بيتكوين تم تحميله على وسائل التواصل الاجتماعي من قِبل الإحصائي المعروف ويلي وو في الأول من نوفمبر، بدء مرحلة جديدة في مارس ٢٠١٧ تقريبًا.

 وو: "جاءت الأموال الذكية" بعد رفض طلب وينكليفوس

كان هذا، في الوقت الذي رفض فيه المنظمون الأمريكيون طلب الصندوق المتداول في البورصة من الأخوين وينكلفوس، مع ذلك لحظة فاصلة لبيتكوين.

"لقد كانت أطروحتي دائمًا أن محاولة وينكلفوس لإطلاق الصندوق المتداول في البورصة لعام ٢٠١٧ كانت المرة الأولى في تاريخ بيتكوين التي تم وصفها على أنها أداة مالية بدلًا من أموال المخدرات".

وأضاف:

 "لقد تم تغطيتها في وول ستريت جورنال. وجاءت الأموال الذكية، مع صعود الأموال المشفرة."

Bitcoin volatility before and after the first Bitcoin ETF

 تقلب بيتكوين قبل وبعد أول صندوق بيتكوين متداول في البورصة. المصدر: ويلي وو، تويتر

مرونة سوق بيتكوين تنمو

وفقًا لمخطط وو، شكل رفض طلب الصندوق للمتداول في البورصة انعكاسًا نهائيًا لتقليل التقلبات التي ميزت عملة بيتكوين منذ عام ٢٠١٢.

 بعد ذلك، ازداد التقلب، وإن لم يكن بالقدر الذي شوهد خلال تلك السنة. وبالمثل فشلت عمليات رفض صناديق الاستثمار المتداولة في البورصة التالية في إحداث نفس تأثير السعر الذي شوهد في مارس ٢٠١٧. 

وحسبما ذكر كوينتيليغراف، فإن التقلب لا يزال نقطة انعكاس للمشاركين في السوق الذين يحرصون على جذب المزيد من الاستثمارات الجديدة إلى مجال العملات المشفرة.