مديرٌ تنفيذي بمجموعة سيكس يشكِّك في إطلاق تداول عملات مشفرة، ويعرب عن تفاؤله تجاه الطرح الأولي للعملات الرقمية بدلًا من ذلك

أفاد "بيزنس إنسايدر" يوم ١٧ أغسطس أنّ توماس زيب، الرئيس التنفيذي لخدمات الأوراق المالية في بورصة الأسهم السويسرية الرائدة "سيكس SIX"، كشف أنّه من غير المحتمل أن تطلق الشركة خدمة تداول العملات المشفرة.

ووفقًا لزيب، فإن العملات المشفرة "ليست أولوية" في الوقت الحالي، مع الأخذ في الاعتبار حقيقة أن هناك عددًا من المنصات الأخرى التي تقدم خدمات تداول بيتكوين (BTC). وعلاوة على ذلك، أشار إلى أن هناك بعض المسائل المتعلقة بـ "السمعة" المحيطة بيتكوين، مشيرًا أيضًا إلى أن بيتكوين دور حول "الأمل والضجة".

ومع ذلك، أعرب رئيس خدمات الأوراق المالية في أكبر بورصات الأسهم السويسرية عن تفاؤله بشأن مفهوم الأصول الرقمية. حيث ذكر زيب أن العملات الرقمية مثل توكنات الطرح الأولي للعملات الرقمية هي "هنا لتبقى"، مع توقع اعتمادها الجماعي في غضون خمس سنوات.

وفي المقابلة مع بيزنس إنسايدر، قارن زيب العملات الرقمية بتداول المشتقات، مدعيًا أنه "مقتنعٌ تمامًا" بأن العملات المشفرة توجد الآن "حيث كانت المشتقات في أوائل التسعينات." ووفقًا لزيب، فإن تبني الأصول الرقمية سيأتي "أسرع بكثير من الثلاثين عامًا التي استغرقتها المشتقات حتى تصل إلى وضعها".

كذلك أوضح زيب أن بورصة الأصول الرقمية القادمة - التي يجري تطويرها حاليًا من قبل سيكس - تهدف إلى تقديم طريقة تركز على التنظيم لتداول توكنات الطرح الأولي للعملات الرقمية من أجل تمكين المشاركة من قبل المستثمرين المؤسسيين.

وشدد على أن المهمة الرئيسية للبورصة ستكون سد الفجوة بين التمويل الجماعي وعمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية، والتي عادة ما يشارك فيها رأس المال الاستثماري أو الأسهم الخاصة. حيث قال زيب:

"هناك طلب من العملاء المؤسسيين لإيجاد طريقة لإضفاء الشرعية على سلامة الأصول وجعلبها إلى اللعبة."

وفي معرض حديثه إلى بيزنس إنسايدر، شجع زيب رقمنة الأوراق المالية الموجودة أو الصناديق المتداولة في البورصة بسبب القدرة على تمكين الملكية الجزئية، مشيرًا إلى فوائد تحويل بعض الأصول الغريبة مثل مجموعات المعارض الفنية إلى توكنات.