الهيئة التنظيمية الإعلامية بسنغافورة تُطلق

أطلقت هيئة التطوير الإعلامي للمعلومات والاتصالات (IMDA) في سنغافورة "تحدي بلوكتشين"، من أجل تعزيز ابتكار بلوكتشين واعتمادها في الشركات، وفقًا لبيانٍ صحفي نُشر يوم أمس، ٢٩ مارس.

وفي نص ما جاء بالبيان الصحفي أن التحدي يهدف إلى "تعزيز الوعي واعتماد التكنولوجيا؛ وتشجيع الشركات على استكشاف ابتكار نموذج العمل و/أو التحول الناشئ عن التكنولوجيا".

ويمكن للمشاركين إما تقديم منتجات قابلة للتطبيق (MVP) أو إثباتات مفهوم (PCs) إلى واحدة من فئتين: "المؤسسات Enterprise" لمشاريع "الكفاءة التشغيلية" أو "التحول Transformation" للمشاريع التي تتضمن الابتكار في نموذج العمل والتغيير المؤسسي.

وستنتهي الجولة الأولى من التحدي يوم ٢٨ مايو ٢٠١٨، وبعد ذلك سيكون أمام المشاركين في الجولة المقبلة ستة أشهر لتطوير مشروعاتهم مع فرصة الفوز بـ ٥٠٠٠٠ دولار في فئة "المؤسسات"، أو ١٠٠٠٠٠ دولار في فئة "التحول".

وكجزء من تحدي بلوكتشين، دخلت هيئة التطوير الإعلامي للمعلومات والاتصالات في شراكة مع شركة الأبحاث التقنية "إس جي إنوفيت SGInnovate" من أجل إتاحة الوصول إلى "الشركاء المحتملين والمشاركين في [التحدي]" للوصول إلى شبكات مجتمع بلوكتشين. ويذكر البيان الصحفي الشراكات القائمة على بلوكتشين الخاصة بتتبع سلسلة الإمداد الغذائي بين "وول مارت" و"آي بي إم" مع يونيليفر ونستله ودول كأمثلة على حلول بلوكتشين الإيجابية.

كما يشير البيان الصحفي إلى أن هيئة التطوير الإعلامي للمعلومات والاتصالات تتطلع للعمل مع الشركات المهتمة في حلول بلوكتشين - بشكلٍ منفصل عن التحدي - وتشجع أي أطراف مهتمة بالاتصال بالشركة.

وفي أكتوبر من العام الماضي، أنتجت شراكة هيئة التطوير الإعلامي للمعلومات والاتصالات مع ثلاثة بنوك في آسيا لتجربة بلوكتشين لاختبار نظام إثبات المفهوم لتعريف العميل لتحسين عملية اعرف عميلك (KYC) نموذجًا أوليًا ناجحًا لتقنية بلوكتشين لمفهوم اعرف عميلك.

كذلك أكدت الحكومة السنغافورية الأسبوع الماضي التزامها خلال مؤتمر موني ٢٠/٢٠ آسيا باستخدام تكنولوجيا بلوكتشين للمدفوعات الدولية.

  • تابعونا على: