سنغافورة: بورصة العملات المشفرة "دراغون إكس" تفيد تعرضها لاختراق لكلٍ من المنصة وأصول المستخدمين

أبلغت بورصة دراغون إكس، التي تتخذ من سنغافورة مقرًا لها، مستخدميها بأنها تعرضت للاختراق، وذلك عبر إعلان رسمي على قناة تيليغرام للمنصة يوم ٢٥ مارس.

وكان الحادث - الذي تم وصفه بأنه "هجمات من المتسللين" أسفرت عن نقل وسرقة كل من الأصول المشفرة "للمستخدمين" [...] والمنصة"، حسبما ورد، قد وقع يوم ٢٤ مارس، وتم اكتشافه على الفور بواسطة دراغون إكس. حيث أبلغ مسؤول من البورصة المستخدمين بما يلي:

"تم استرداد جزء من الأصول، وسنبذل قصارى جهدنا لاسترداد بقية الأصول المسروقة. وقد تم إبلاغ العديد من الإدارات القضائية بقضية الجرائم الإلكترونية، بما في ذلك إستونيا وتايلاند وسنغافورة وهونغ كونغ وغيرها، ونحن نساعد رجال الشرطة على إجراء تحقيق. وسيتم إغلاق جميع خدمات المنصة وسيتم الإعلان عن حالة استرداد الأصول بدقة في غضون أسبوع."

كما يضيف المسؤول أنه فيما يتعلق بخسائر المستخدم، "ستتحمل دراغون إكس المسؤولية بغض النظر عن السبب". واعتبارًا من وقت كتابة المقالة، لا تزال كمية العملات المشفرة غير معروفة.

وقد حذر منشو ثانٍ من مسؤول القناة المستخدمين من أن خدمات دعم عملاء دراغون إكس الرسمية لا تطلب أبدًا معلومات حساسة مثل "كلمات المرور ورمز التحقق من البريد الإلكتروني ورمز GA ورمز الرسائل القصيرة والمفتاح الخاص للنقل". ونصح المنشور باليقظة ضد الاتصالات المشتبه فيها وقدم تفاصيل الاتصال للمستخدمين لطلب المساعدة الرسمية فيما يتعلق بحماية سلامة البيانات الخاصة.

وفي منشور آخر يوم ٢٦ مارس، أصدر أحد مسؤولي البورصة تحديثًا لقناة تيليغرام يحدد فيه ٢٠ عنوانًا للمحفظة يُعتقد أن الأصول المسروقة قد نُقلت إليها. ويبدو أن كل عنوان يتوافق مع عملة مشفرة فريدة - ٢٠ عنوانًا لـ ٢٠ عملة مشفرة مختلفة - من بينها بيتكوين (BTC) وإيثريوم (ETH) وإيوس وريبل (XRP) ولايتكوين (LTC)، بالإضافة إلى العديد من العملات البديلة الأخرى ذات الرسملة الكبيرة والصغيرة في السوق.

ويناشد التحديث قارئي القناة، ذاكرًا:

"نحن نطلب بجدية المساعدة من جميع زملائنا في البورصات وقوة الصناعة الأخرى، نرجو مساعدتنا في التحقيق في الأصول وتعقبها وتجميدها ووقف تدفقات الأصول".

ووفقًا لبيانات كوين ماركت كاب، أبلغت دراغون إكس عن ١٨٧٧٠٤٤٦٦ دولارًا في الصفقات على مدار ٢٤ ساعة قبل وقت كتابة المقالة.