رئيس بنك سنغافورة المركزي يأمل في انتعاش العملات الرقمية بعد انهيارٍ مرتقب

يتوقع رافي مينون، العضو المنتدب لسلطة النقد السنغافورية (MAS)، أن ينتعش سوق العملات الرقمية بعد انهياره المتوقع، حسبما أفادت شبكة "سي إن بي سي".

وفي مقابلة له يوم الإثنين ١٥ يناير، صرّح مينون لشبكة "سي إن بي سي":

"أتمنى أنه عندما تزول الحمى، عند وقوع الانهيار، ألا يضر ذلك بالتقنية الأكثر عمقًا والأكثر أهمية المرتبطة بالعملات الرقمية وبلوكتشين".

ويبدو أن مينون لم يحدد متى يتوقع وقوع هذا الانهيار المزعوم ولا ما يمكن أن يسببه.

وحتى الآن، اتخذ البنك المركزي السنغافوري موقفًا معتدلًا إلى حدٍ ما تجاه العملات الرقمية، مستشهدًا بالحاجة إلى "اليقظة إزاء غسل الأموال وغيرها من المخاطر المحتملة". ومع ذلك، لا ترى سلطة النقد السنغافورية وجود حاجة لتنظيم المجال حتى الآن.

وذكر مينون في مقابلةٍ له مع بلومبرغ في أكتوبر ٢٠١٧: "لا أرى حتى الآن أي أساس للرغبة في تنظيم العملات الرقمية".

وعلى الرغم من أن سلطة النقد السنغافورية ليس لديها أي خطط قصيرة الأجل لتنظيم العملات الرقمية، فقد أصدرت تحذيرًا في ديسمبر ٢٠١٧ حول "المخاطر الكبيرة" المتعلقة بالتعامل مع العملات الرقمية ونصحت الجمهور بـ "التصرف بحذر شديد".

وقال مينون في تصريحاته التي صدرت يوم الإثنين إنه لن يستبعد إمكانية قيام البنك المركزي السنغافوري بإصدار عملة رقمية مباشرةً للجمهور، على الرغم من أنه ليس متأكدًا مما إذا كانت هذه "فكرة جيدة".