سيمنز تنضم إلى منصة الطاقة القائمة على بلوكتشين لزيادة التوافقية التشغيلية في الصناعة

انضم قسمان للطاقة في شركة التكنولوجيا الألمانية العملاقة سيمنز إلى منصة طاقة قائمة على بلوكتشين من أجل تعزيز استخدام التقنيات اللامركزية في هذا القطاع، وذلك وفقًا لبيان صحفي نشر يوم الأربعاء ٢١ نوفمبر.

ووفقًا لشركة سيمنز، فإن أقسام خدمات إدارة الطاقة وتوليد الطاقة التابعة لها تتعاون في شراكة مع منصة بلوكتشين مفتوحة المصدر والقابلة للتطوير "إنرجي ويب فاونديشن" (EWF)، التي تأسست في عام ٢٠١٧ لوضع حلول تنظيمية وتشغيلية وتسويقية لقطاع الطاقة.

ويعتقد مسؤولو سيمنز أن تقنية بلوكتشين ستساعد على زيادة قابلية التشغيل البيني في المجال، وربط المستهلكين بمنتجي الطاقة ومشغلي الشبكات، حسبما جاء في البيان الصحفي. علاوة على ذلك، يمكن أن تساعد التكنولوجيا في زيادة كفاءة أنظمة الطاقة وتمكن من أشكال جديدة لتمويل المشاريع.

كما يشير البيان إلى أن شركة سيمنز تستخدم بالفعل بلوكتشين مصحوبة بحلول تحكم شبكة صغيرة لتحسين التحكم في استهلاك الطاقة. فعلى سبيل المثال، في عام ٢٠١٦، تعاونت الشركة الألمانية مع شركة LO3 Energy الأمريكية لبدء تطوير الشبكات الصغيرة

التي تمكن التجارة المحلية بين مستهلكي الطاقة والمنتجين على منصة بلوكتشين. وقد تمت تجربة هذا الحل في أحد أحياء نيويورك، بروكلين، وتمكن من تغذية الكهرباء الزائدة مرة أخرى إلى الشبكة المحلية وتلقي مدفوعات من المشترين.

وحسبما أفاد كوينتيليغراف سابقًا، فقد شاركت الذراع المالية للشركة، شركة سيمنز للخدمات المالية (SFS)، في تجربة رائدة في شهر أغسطس في مجال الضمانات المصرفية باستخدام تقنية كوردا من آي ثري، التي أطلقتها شركة الخدمات المصرفية والمالية متعددة الجنسيات في المملكة المتحدة ستاندرد تشارترد (SC).