حكومة شينزين تعقد شراكة مع تينسنت لمكافحة الغش الضريبي باستخدام بلوكتشين

عقد مكتب بلدية شينزين لإدارة الضرائب الحكومية شراكةً مع شركة التكنولوجيا تينسنت، وفقًا لإعلان رسمي بتاريخ ٢٥ مايو. وتهدف الشراكة إلى إنشاء مختبر ابتكار "ضريبي ذكي" يركز على تحديث إدارة الضرائب ومحاربة الغش الضريبي باستخدام تكنولوجيا بلوكتشين.

وفي الرابع والعشرين من مايو، وقَّع المشرع الصيني وشركة تينسنت اتفاقا لإنشاء مختبر ابتكار "الضريبة الذكية". وبحسب شبكة تشاينا موني فإن المؤسسة الجديدة سوف تستخدم الحوسبة السحابية والذكاء الاصطناعي وبلوكتشين والبيانات الضخمة لتحسين إدارة الضرائب وإيجاد حل تكنولوجي للفواتير الرسمية الصينية "فابياو" المزيفة.

وفاتورة "فابياو" هي فاتورة رسمية صادرة من مصلحة الضرائب الصينية عن السلع والخدمات المشتراة في البلد، مما يساعد الحكومة على تتبع مدفوعات الضرائب. ومع ذلك، فهناك سوق كبير سري في البلاد لشراء الفواتير مزيفة أو المنسوخة. ويستخدم المشترون الإيصالات الاحتيالية للتهرب من الضرائب أو الاحتيال على أصحاب العمل، مدعين بنفقات مزورة يتم سدادها لهم.

ووفقًا لشبكة تشاينا موني، يمكن العثور على بائعي فواتير فابياو الوهمية بسهولة في المناطق الحضرية المزدحمة، مثل مخارج مترو الأنفاق، والأسواق في الهواء الطلق.

ويُقال إن حل الفاتورة الرقمية المستند إلى مجموعة منتجات "تينسنت" سيكون المنتج الأول للمختبر، فضلًا عن أول بحث يستند إلى بلوكتشين في البلاد حول تطبيق الفواتير. وقد أوضح لي وي، نائب مدير مكتب الدولة للضرائب ببلدية شينزين قائلًا:

"تحتوي الفاتورة الرقمية القائمة على تقنية بلوكتشين على ميزات مثل إمكانية التتبع الكامل للعملية بالكامل والمعلومات غير القابلة للخلل، والتي تتفق مع منطق الفواتير، ويمكن أن تتجنب بشكل فعال الفواتير الخاطئة، وتحسين عملية الإشراف على الفاتورة".

ومنذ عام ٢٠١٥، استخدمت تينسنت تقنيتها لمساعدة مكاتب الضرائب المحلية في الصين. حيث يمكن لسكان شينزين استخدام تطبيق "ويتشات" الشهير بشكل واسع للإعلان عن الضرائب ودفعها، بالإضافة إلى الحصول على فاتورة فابياو.

  • تابعونا على: