إحدى شركات وول ستريت

ذكر موقع "بيزنس إنسايدر" يوم ١٧ مارس أن شركة "جين ستريت كابيتال" التجارية، التي تتعامل بما متوسطه ١٣ مليار دولار يوميًا من الأسهم في جميع أنحاء العالم، قامت بإدراج بيتكوين (BTC) في أصولها المتداولة.

وفي نص ما جاء ببيان من الشركة: "تقوم جين ستريت بتداول أكثر من ٥٦٠٠٠ منتج على مستوى العالم عبر مجموعة متنوعة واسعة من فئات الأصول، بما في ذلك بيتكوين."

وقد صرّحت مصادر غير رسمية لموقع "بيزنس إنسايدر" إن شركة "جين ستريت"، الذي تأسست عام ٢٠٠٠، دخلت مجال تداول العملات الرقمية في العام الماضي فقط. ويشير الموقع الإلكتروني للشركة إلى أنه تم تداول ٥,٦ تريليون دولار عبر جميع المنتجات في عام ٢٠١٧.

وفي فبراير ٢٠١٦، وصفت صحيفة "نيويورك تايمز" الشركة بأنها شركة صناديق استثمار متداولة "متحفظة". وفي حين أن أرقام الأرباح لتداول شركة "جين ستريت" في بيتكوين ليست عامة، إلا أن الشركة قد أشارت إلى أنها ستظل منفتحة أمام المزيد من المشاركة في أسواق العملات الرقمية.

"لقد اتخذت شركة جين ستريت دائمًا منهجًا مدروسًا لفرص التداول وستستمر في القيام بذلك. ومع ظهور المزيد من منتجات العملات الرقمية، نتوقع أن نشارك."

كما قفز المستثمرون الآخرون في وول ستريت بالفعل إلى مجال العملات الرقمية. حيث قال المستثمر الأمريكي الكبير "بيل ميلر" للصحفيين في ديسمبر ٢٠١٧ إنه استثمر نصفًا ضخمًا من أموال صندوق التحوط الخاص به في بيتكوين.

  • تابعونا على: