هيئة البورصات الأمريكية توقف التداول في ٣ شركات بسبب 'أسئلة' حول علاقاتها بالعملات الرقمية

نشرت هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية تقريرًا يوم الخميس، ١٥ فبراير، أوضحت فيه أسباب الإيقاف المؤقت للتداول في ثلاث شركات كانت قد اصدرت بيانات حول الحصول على "أصول متعلقة بتقنية بلوكتشين" والعملات الرقمية.

وقد تم تعليق جميع الشركات الثلاث، "شروبيم إنترستس" (CHIT) و"بي دي إكس بارتنرز" (PDX) و"فيكتورا كونستركشن غروب (VICT) ابتداءً من السادس عشر من فبراير لمدة أسبوعين لأغراض حماية المستثمرين. وتذكر أوامر تعليق التداول الصادرة عن هيئة البورصات الأمريكية أن الشركات الثلاث كانت قد أصدرت بيانات صحفية تدعي ما يلي:

"حصلت الشركات على أصول مصنفة بأنها ذات الجودة الائتمانية الأعلى (AAA) من شركة خاصة تابعة لمستثمر بالأسهم تعمل بمجال العملات الرقمية وتقنية بلوكتشين، من بين أمورٍ أخرى. ووفقًا لأمر هيئة البورصات الأمريكية فيما يتعلق بشركة "شروبيم إنترستس"، فقد أعلنت أيضًا تنفيذ التزامٍ تمويلي لإطلاق طرح أولي لعملة رقمية [ICO]"،

وتذكر أوامر هيئة البورصات الأمريكية أيضًا أن "هناك أسئلة تتعلق بطبيعة العمليات التجارية للشركات وقيمة أصولها".

في أواخر أغسطس ٢٠١٧، أصدرت هيئة البورصات الأمريكية تحذيرًا للمستثمرين بشأن عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية وإمكانيات حدوق احتيالات، بما في ذلك الأسباب التي قد تؤدي إلى قيامها بتعليق تداول أي شركة "لحماية المستثمرين والمصلحة العامة". وفي الثاني والعشرين من يناير ٢٠١٨، حذّر رئيس هيئة البورصات الأمريكية، جاي كلايتون، من أن الشركات التي تحول نماذج أعمالها "على وعدٍ" بتبني تقنية بلوكتشين ستواجه تمحيصًا أدق من جانب الجهات الرقابية.

  • تابعونا على: