Aug 13, 2019

هيئة البورصات الأمريكية تطلب تجميد الأصول فيما يتعلق باحتيال مزعوم لطرح أولي للعملة الرقمية بقيمة ١٥ مليون دولار

154 Total views
2 Total shares

قدمت هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC) شكوى ضد رجل مقيم في نيويورك واثنان من شركاته. حيث تدعي الهيئة أن هذه الكيانات أجرت عمليات احتيالية للطرح الأولي للعملات الرقمية وغير مسجلة من أواخر عام ٢٠١٧ إلى ٢٠١٨، وتطلب من محكمة المقاطعة الأمريكية إصدار تجميد طارئ على الأصول المتعلقة بالمتهمين.

 وقد قامت هيندنبورغ ريسرش بمشاركة طلب الهيئة للمحاكمة أمام هيئة محلفين في منشور بتاريخ ١٢ أغسطس. ووفقًا للوثيقة، تقدم اللجنة رسميًا شكوى ضد شركة ريغنالد ميدلتون وشركة فيريتاسيوم في نيويورك وشركة فيريتاسيوم ذ م م في ولاية ديلاوير.

طلب الادعاء والضمان

 تقول هيئة الأوراق المالية والبورصات أن المدعى عليهم قد جمعوا حوالي ١٤,٨ مليون دولار في الطرح الأولي للعملات الرقمية من أواخر عام ٢٠١٧ إلى أوائل عام ٢٠١٨ وتزعم أنه تم تقديم تحريفات وإغفالات مادية للمستثمرين.

علاوة على ذلك، تعتقد الهيئة أن هناك حوالي ٨ ملايين دولار من عائدات المستثمرين المتبقية من هذا الطرح الأولي للعملات الرقمية وتطلب طلب ادعاء فوري من أجل تجميد أصول المدعى عليهم.

 وتطلب اللجنة أيضًا من المحكمة المحلية تقديم أمر لمنع المدعى عليهم من التدخل في وصول هيئة الأوراق المالية والبورصة إلى الوثائق ذات الصلة - على سبيل المثال، من خلال إتلافها - والسماح لها بأخذ اكتشاف سريع وتحصيل الأصول الرقمية عبر طرف ثالث، من بين طلبات أخرى.

ووفقًا للملف، قامت الشركات ببيع التوكنات التي تدعى VERI، والتي تم إصدارها على ما يبدو على سلسلة إيثريوم وربطها بإيثر (ETH) بنسبة ٣٠:١. وبحسب ما ورد قدّم المدعى عليهم VERI كتوكن خدمة، قائلين إنه يمكن استبداله بفوائد مثل الخدمات الاستشارية والوصول غير المحدود المزعوم إلى الأبحاث.

تابعنا على التليغرام

خيار المحررين
البيانات الصحفية