هيئة البورصات الأمريكية تؤجل اتخاذ قرار بشأن ثلاثة مقترحات لتغيير قواعد صناديق بيتكوين المتداولة في البورصة

أجلت هيئة الأوراق المالية والبورصات بالولايات المتحدة (SEC) قرارها بشأن ثلاثة مقترحات لصندوق بيتكوين متداول في البورصة.

ووفقًا للوثائق المنشورة بتاريخ ١٢ أغسطس، ستقوم الهيئة بتأجيل قرار رسمي بشأن تغييرات القواعد المقترحة بواسطة بورصة نيويورك أركا ومجلس شيكاغو للخيارات BZX لثلاثة صناديق بيتكوين متداولة في البورصة: من قبل مديري الأصول فان إيك سوليد إكس وبيتوايز أسيت مانجمنت وويلشاير فينكيس.

ووفقًا للإعلانات، أجلت هيئة الأوراق المالية والبورصة قرارها بإدراج فان إيك في ١٨ أكتوبر، في حين سيتم تأخير إدراج بيتوايز في بورصة نيويورك أركا حتى ١٣ أكتوبر. في حين تم تأجيل قرار صندوق بيتكوين الأريكي لويلشاير فينيكس حتى ٢٩ سبتمبر. وقد ذكرت لجنة الأوراق المالية والبورصة في كل حالة ما يلي:

"ترى الهيئة أنه من المناسب تعيين فترة أطول لإصدار أمر بالموافقة أو رفض تغيير القاعدة المقترحة بحيث يكون لديها الوقت الكافي للنظر في تغيير القاعدة المقترح هذا."

وصناديق الاستثمار المتداولة هي نوع من الأوراق المالية التي تتعقب سلة من الأصول الممثلة بالتناسب في أسهم الصندوق. وينظر إليها الكثيرون على أنها خطوة للأمام لاعتماد الأصول الرقمية على نطاق واسع.

تم تقديم مقترح فان إيك في يناير، بينما تم تقديم طلب بيتوايز الحالي في فبراير. بينما تم نشر اقتراح ويلشاير فينيكس في السجل الفيدرالي في ١ يوليو ٢٠١٩.

وتمنح قوانين الأوراق المالية لجنة الأوراق المالية والبورصة الحق في تأجيل قرارها بشأن المنتجات المالية المقترحة من أجل جمع المعلومات أو إجراء مزيد من المداولات بشأن تغيير القاعدة التي تسمح بالإدراج.

التأجيلات السابقة والتأخير المحتمل

تمثل أخبار اليوم الأحدث في سلسلة من التأخيرات في صندوق بيتكوين المتداول في البورصة. حيث كانت هيئة الأوراق المالية والبورصات قد أجلت سابقًا قرارها بشأن طلبات الصناديق الخاصة بفان إيك وبيتوايز في مارس، ثم مرة أخرى في مايو.

وبعد قرار شهر مايو، قررت لجنة الأوراق المالية والبورصة نشر ١٤ سؤالًا، متاحة للجمهور، من أجل جمع مزيد من المعلومات والآراء حول اقتراح فان إيك.