مديرة توعية المستثمرين بهيئة البورصات الأمريكية: لا تتركوا قراراتكم الاستثمارية 'للحظ'

نشر الموقع الإلكتروني لتوعية المستثمرين التابع لهيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC) إشعارًا رقيق اللهجة هذا الأسبوع لجميع المستثمرين الذين يفكرون في شراء "أحدث التوكنات أو العملات الرقمية".

وكتبت لوري شوك، مديرة مكتب مناصرة وتوعية المستثمرين بهيئة البورصات الأمريكية، منشور غير رسمي يستهدف المستثمرين العاديين اليوميين، يبدأ بحكايات من زيارة إلى دار تقاعد حيث تحدثت مع كبار السن عن الاستثمار.

ووفقًا لمنشور شوك، فقد تحدث معها أحد المواطنين المسنين بعد المحاضرة، طارحًا عليها السؤال التالي:

"أبنائي يقولون لي أني بحاجة إلى الإسراع والاستثمار في بيتكوين، فهل ذلك آمنًا، هل فوّت على الفرصة بالفعل؟"

ويأتي منشور شوك لطيف اللهجة بعد صدور عدد من التصريحات الأكثر شدة من الموقع الرسمي لهيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية خلال العام الماضي فيما يتعلق بالمخاطر حول عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية (ICO) وشهادة مفصلة عن أدوار هيئة الأوراق المالية ولجنة تداول السلع الآجلة فيما يتعلق بالعملات الافتراضية.

وقد ذكر الموقع الإلكتروني الخاص بالمستثمرين التابع لهيئة البورصات الأمريكية صراحةً أن منشور "شوك" ليس مشورة استثمارية بشأن العملات الرقمية، ولكنها يتضمن نصائح لأولئك الذين يفكرون في بدء الاستثمار في سوق العملات الرقمية.

وتؤكد شوك من البداية كيف لا تندرج استثمارات العملات الرقمية ضمن قوانين الحماية الأمنية الخاصة بهيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية، مقترحةً على الاطلاع على بيان رئيس هيئة البورصات الأمريكية "جاي كلايتون" في ديسمبر ٢٠١٧ حول العملات الرقمية والطرح الأولي للعملات لمزيدٍ من المعلومات:

"يجب أن تدركوا أنه إذا فقدتم المال فهناك فرصة حقيقية ألا تتمكن هيئة البورصات الأمريكية وغيرها من الهيئات التنظيمية من مساعدتكم على استعادة استثماركم، حتى في حالات الاحتيال".

بعد ذلك تحذر المستثمرين من عدم الوقوع في شباك "تكتيكات المبيعات عالية الضغط" أو الاستماع إلى شهادات المشاهير كأساس لقرار الاستثمار:

"فقط لأن المشاهير المفضلين يقولون أن المنتج أو الخدمة هي استثمارٌ جيد لا يعني أنها كذلك".

وجاءت مذكرة شوك للمستثمرين حول موافقات المشاهير في الأسبوع نفسه الذي أعلن فيه "المعلم القتالي" ستيفن سيغال تأييده للعلامة التجارية "بيتكويين تو جين"، وهي عملة جديدة تسوق نفسها بأنها "ليست شركة تسويق متعدد المستويات أو مخطط هرمي أو أي عملية احتيال".

وتقول شوك إن مستثمري العملات الرقمية المبتدئين يجب أن "يطرحوا أسئلة ويطالبون بإجابات واضحة" حول ما يستثمرون به بالضبط، مثل "من الذي أتعاقد معه بالضبط؟ وفيما سيتم استخدام أموالي؟"

وتوصي بعدم وضع أي مبلغ من المال أكثر مما أنتم على استعداد لخسارته، وكذلك بتنويع الاستثمارات الخاصة لنشر المخاطر:

"إحدى الطرق لنشر المخاطر هي تنويع الاستثمارات.  فلا تضعوا كل البيض في سلةٍ واحدة. وبهذه الطريقة، إذا خسر أحد استثماراتكم بعض المال، فإن الاستثمارات الأخرى يمكن أن تعوض عنه [...] فقد تكون العملات الرقمية فرصة رائعة جديدة اليوم، ولكن هناك مخاطر جدية ينطوي عليها الأمر [...] والأهم من ذلك، لا تتخذوا  قراراتكم الاستثمارية دون دراسة جيدة".

  • تابعونا على: