رئيس هيئة الأوراق المالية والبورصات

يعتقد جاي كلايتون، رئيس هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC)، أن بيتكوين (BTC) ليست أوراقًا مالية لأنها تعمل كبديل للعملات السيادية، حسبما أفادت سي إن بي سي يوم ٦ يونيو.

حيث قام كلايتون، متحدثًا عن "الوعد المذهل" لتكنولوجيات دفتر السجلات الموزعة التي تدفع الكفاءات في الأسواق، خلال مقابلة أجرتها معه سي إن بي سي اليوم بتوضيح أفكاره حول العملات الرقمية التي تعتبر "بدائل للعملات السيادية:"

"استبدال الدولار والين واليورو ببيتكوين. هذا النوع من العملات ليس أوراقًا مالية".

وفي حين أن كلايتون لم يعلق على أصول محددة إلى جانب بيتكوين حول وضعها كأوراق مالية، إلا أنه أوضح أن ما يعتبره أوراقًا مالية هي التوكنات التي تعمل كأصول رقمية:

"حيثما أعطي لك نقودي وأنت تنطلق وتقوم بمشروع [...] وفي مقابل نقودي التي قدمتها لك، أنت تقول، 'أتعرف ماذا، سأعطيك عائدات'. "هذه هي الأوراق المالية، ونحن ننظم ذلك. فنحن ننظم عرض تلك الأوراق المالية وننظم تداول تلك الأوراق المالية".

وعندما طُلب منه توضيح موقفه حول إذا ما كانت عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية هي عبارة عن أوراق مالية، قال كلايتون لمجري المقابلة، بوب بيساني من سي إن بي سي، "بوب، لقد فعلت ذلك للتو."

وأضاف كلايتون أن هيئة الاوراق المالية والبورصات لن تؤيد تغيير تعريف الأوراق المالية لدعم مجتمع الطرح الأولي للعملات الرقمية، لأنهم "لن يفعلوا أي ممارسات عنيفة تجاه التعريف التقليدي للأوراق المالية الذي عمل بشكل جيد لفترة طويلة."

وكان رئيس هيئة الأوراق المالية والبورصات قد أشاد في وقتٍ سابق بتكنولوجيا دفتر السجلات الموزع، بلوكتشين كمثال، خلال جلسة عمل بين هيئة الأوراق المالية والبورصات ولجنة تداول السلع الآجلة (CFTC) في فبراير. في ذلك الوقت، كان كلايتون قد أشار إلى أن جميع عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية التي شهدتها الهيئة حتى الآن ستعتبر أوراقًا مالية.

  • تابعونا على: