رئيس هيئة الأوراق المالية والبورصات يسلط الضوء على حماية المستثمرين فيما يتعلق بصندوق بيتكوين المتداول في البورصة

ما زال رئيس هيئة الأوراق المالية والبورصات في الولايات المتحدة "جاي كلايتون" قلقًا بشأن حماية المستثمرين عندما يتعلق الأمر بالموافقة على صندوق بيتكوين (BTC) المتداول في البورصة (ETF). وذلك حسبما جاء في حديث رئيس الهيئة عن العملات المشفرة في مقابلة مع فوكس بيزنس يوم ١٤ مارس.

وفي المقابلة، ادعى كلايتون أنه محايد تجاه العملات الرقمية، قائلًا إنه ليس متحدثًا ضد الأصول. وأوضح رئيس هيئة الأوراق المالية والبورصات أنه مهتم بإمكانية التلاعب المرتبطة بالمجال، وأنه يريد ضمان حماية المستثمرين:

"ما يهمني في الوقت الحالي هو إذا ما كان يمكن إثبات بشكل معقول أن التداول الأساسي لا يتم التلاعب به عمومًا، فهو يحدث في أماكن موثوقة ذات قواعد جيدة وأن الوصاية شيء يمكن أن نشعر بالراحة تجاهه."

وفي حين رفض كلايتون التعليق على أي طلب معين لصندوق بيتكوين المتداول في البورصة، إلا أنه لا يزال يشير إلى أنه "قد تكون هناك حالة يمكن أن يلبي فيها صندوق بيتكوين المتداول في البورصة قواعدنا." وأوضح الرئيس قائلًا:

"أعتقد أن هذه التكنولوجيا قد أبدت وعدًا كبيرًا بالفعل، لكنها تظهر وعدًا كبيرًا في الأماكن التي كانت تتسق فيها مع أسلوبنا في زيادة رأس المال في الماضي."

وفي الآونة الأخيرة، أعلنت هيئة الأوراق المالية والبورصات أنها ستبدأ قريبًا فترة العد التنازلي للموافقة أو رفض طلب فان إيك/سوليد إكس لصندوق بيتكوين المتداول في البورصة. وبعد سحب طلب صندوق بيتكوين المتداول في البورصة بسبب إغلاق الحكومة الأمريكية في أواخر يناير، أعادت بورصة شيكاغو للخيارات (CBOE) تقديم الطلب بعد أسبوع.