هيئة الأوراق المالية والبورصات توقف العملية الاحتيالية للطرح الأولي للعملة الرقمية التي يؤيدها فلويد مايويذر، والمؤسسون يسلبون ٣٢ مليون دولار

قامت هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية باتهام اثنين من المؤسسين المشاركين لشركة ناشئة مزعومة للخدمات المالية بتهمة تنظيم طرح أولي مزيف للعملة الرقمية، حسبما أعلنت هيئة الأوراق المالية والبورصات في بيانٍ صحفي يوم ٢ إبريل.

وتقول هيئة البورصات الأمريكية إنه قد تم إلقاء القبض على المؤسسين المشاركين لشركة سنترا تك، سهراب شارما وروبرت فاركاس، واتهامهما بعد جمع ٣٢ مليون دولار في استثمارات غير مسجلة من خلال "CTR Token". وكان فاركاس قد اتخذ ترتيبات لمغادرة البلاد، ولكن تم احتجازه قبل الصعود على متن طائرته.

ووفقًا لهيئة الأوراق المالية والبورصات، فقد ادعى شارما وفاركاس أن الشركة ستقدم مجموعة متنوعة من المنتجات المالية، بما في ذلك بطاقة الخصم المدعومة من "فيزا" و"ماستركارد"، والتي تمكِّن للمستخدمين على الفور من تحويل العملات الرقمية إلى الدولار الأمريكي وغيرها من العملات القانونية. حيث تقول هيئة الأوراق المالية والبورصات إنه لا يوجد مثل هذا الاتفاق أو العلاقة بين شركة "سنترا تك" وشركة فيزا أو ماستركارد.

كما تزعم هيئة الرقابة المالية الأمريكية أن شارما وفركاس روجا لعملية طرح أولي لعملة رقمية مخادعة عن طريق إنشاء مديرين تنفيذيين خياليين بسير ذاتية مثيرة للإعجاب، ونشر مواد "خاطئة أو مضللة" حول السوق، بالإضافة إلى دفع المشاهير للترويج للطرح الأولي للعملة الرقمية. وقد قام الملاكم الأمريكي فلويد مايويذر بدعم الطرح الأولي للعملة الرقمية على إنستغرام" في منشورٍ تمت إزالته منذ ذلك الحين. حيث صرّحت ستيفاني أفاكيان، المدير المشارك لشعبة الإنفاذ في هيئة الأوراق المالية والبورصات، قائلة حول الاتهامات:

"نزعم أن سنترا باعت خدماتها للمستثمرين على وعد لتقديم التكنولوجيات الرقمية الجديدة باستخدام حملة تسويق متطورة لتدوير شبكة من الأكاذيب حول شراكتهم المفترضة مع شركات مشروعة. وكما تزعم الشكوى، فقد كانت هذه المزاعم وغيرها زائفة ببساطة".

وقد تم اتهام شارما وفاركاس رسميًا بانتهاك أحكام مكافحة الغش والتسجيل بقوانين الأوراق المالية الفيدرالية. وتسعى هيئة الأوراق المالية والبورصات للحصول على أحكام دائمة وعودة المكاسب بالإضافة إلى الفائدة والغرامات. كما تنوي هيئة الأوراق المالية والبورصة منع شارما وفاركاس من العمل كموظفين أو مديرين في شركة عامة وكذلك من المشاركة في أي عرض للأوراق المالية سواء كان رقميًا أو غير ذلك.

وفي نوفمبر من العام الماضي، ذكر موقع "كوينتيليغراف" أن هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية قد حذرت المستثمرين من أن عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية المعتمدة من المشاهير يمكن أن تكون غير قانونية. حيث ادعت اللجنة أن المشاهير الذين يروجون لمبيعات التوكنات يمكن أن ينتهكوا "قوانين مكافحة الإعلانات" إذا لم يكشفوا عن مكسبهم من الأمر.