إس بي آي هولدينغز: إزالة بيتكوين كاش وسط عمليات حذف "بيتكوين إس في" كانت محض مصادفة

 

ذكرت شركة الخدمات المالية اليابانية إس بي آي هولدينغز أن إزالة بيتكوين كاش (BCH) من سوقها هذا الأسبوع لم يكن نتيجة عمليات الإزالة الأخرى التي تنطوي على بيتكوين إس في (BSV)، وفق ما ذكره كوينتيليغراف اليابان يوم ١٩ أبريل.

حيث أثارت شركة إس بي آي، التي لم تعرض أبدًا تجارة BSV، بعض الجدل عندما انتقل المسؤولون التنفيذيون إلى حذف BCH، بينما كانت BSV هي هدف المقاطعة عبر الصناعة.

وقد قوبل إجراء شركة إس بي آي بحذف بيتكوين كاش في وقت كان الآخرون يحذفون فيه BSV، بالنقد في ضوء الشراكات التجارية التي قامت بها الشركة مع شركة رايت التجارية، إنتشين.

وفي بيان لكوينتيليغراف اليابان، نفى المسؤولون التنفيذيون أي تضارب في المصالح.

حيث ينص البيان "صحيح أن لدينا علاقة تجارية مع السيد كريغ رايت من خلال شراكتنا مع إنتشين". ويتابع:

"ومع ذلك، فإن قرارنا بشطب بيتكوين كاش (ABC) لا علاقة له بحذف بيتكوين إس في من قِبل العديد من البورصات غير اليابانية."

وأضافت إس بي آي أن عملية شطب بيتكوين كاش كانت متعمدة بالفعل وتم القيام بها بالتشاور مع رابطة بورصات العملات الافتراضية اليابانية. وكون أن هذه الخطوة قد جاءت في نفس الوقت الذي تصدرت فيه BSV العناوين الرئيسية كان من قبيل الصدفة البحتة حسبما تقول الشركة.

يوم الجمعة، انخفض سعر بيتكوين كاش بنسبة ٣,٢٪ خلال اليوم ليتم تداول العملة عند ٢٩٩ دولارًا، بينما يتم تداول BSV بنحو ٥٩ دولارًا وسط التأثير المشترك لعمليات الشطب الجماعية، مسجلة خسارة بلغت ١٦ دولارًا من أدنى مستوياتها على الإطلاق.