سامسونغ إس دي إس تستخدم الأدلة غير القائمة على المعرفة على سلاسل بلوكتشين للأعمال

قامت سامسونغ إس دي إس، وهي ذراع تكنولوجيا المعلومات لشركة سامسونغ العملاقة للتكنولوجيا، بدمج حل كيديت للأدلة غير القائمة على المعرفة (ZKP) في سلسلة نيكسليدجر بلوكتشين الخاصة بها. من خلال تطبيق ZKP، تنوي شركة سامسونغ إس دي إس توفير مستوى أعلى من الخصوصية لمستخدمي منصة بلوكتشين نيكسليدجر للمؤسسات، وذلك حسبما قالت كيديت في بيان صحفي يوم ١٤ نوفمبر.

ولتطبيق هذه التقنية، وقعت شركة سامسونغ إس دي إس مذكرة تفاهم مع شركة كيديت لتكنولوجيا تعزيز الخصوصية في سيول. ووفقًا للإعلان، تم توقيع الاتفاقية من قِبل جيني هونغ، نائب الرئيس الأول في قسم بلوكتشين في شركة سامسونغ إس دي إس، وجوناثان روش، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لشركة كيديت.

واستنادًا إلى تشفير ZCP، تم تصميم بروتوكول كيديت للسماح للأطراف التي تستخدم قيود المؤسسات بتسجيل وتوثيق المعاملات على دفتر السجلات المشترك دون الكشف عن البيانات السرية.

وعلى وجه التحديد، يجعل حل التحويلات الخاصة للأصول في كيديت الدفعات الرقمية بين البنوك خاصة عند نقلها، في حين يمكن للجهات التنظيمية والمؤسسات الكشف بشكل انتقائي عن تفاصيل معينة حول المعاملات. وقالت هونغ:

"لقد كان أداء حل نقل الأصول الخاصة لشركة كيديت مثاليًا خلال سلسلة الاختبارات والتجارب الصارمة التي أجريناها. وقد أظهر فريق كيديت باستمرار القدرة على توسيع نطاق تشفير ZKP أفقيًا في بيئة بلوكتشين، وأظهر تقديرًا عميقًا للتحديات التي تواجه الشركات من منظور الخصوصية."

استخدام تقنية كيديت من قبل الشركات العالمية الكبرى

قبل الشراكة مع سامسونغ إس دي إس، عقدت كيديت اتفاقيات مماثلة مع شركات عالمية كبرى أخرى، بما في ذلك شركة ديلويت الكبرى للتدقيق. وبعد اتفاق تم الإعلان عنه في أواخر أكتوبر ٢٠١٩، أشار مدير التسويق في شركة EMEA Blockchain Lab التابعة لشركة دلويت إلى أن حل ZCP الخاص بكيديت يضمن أن تثق المؤسسات في صحة المؤهلات مع الحفاظ على خصوصية البيانات والامتثال التنظيمي.