كوريا الجنوبية: الهيئة المالية "تتعاطف" مع مطالب بإنهاء الانقسام التنظيمي للعملات الرقمية وبلوكتشين

انتقد باحث في مجال بلوكتشين الكوري الجنوبي نهج الحكومة في تنظيم التكنولوجيا في منتدى سيول المالي ٢٠١٨، حسبما أفادت وسائل الإعلام المحلية يوم ٢٩ مايو.

وموجهًا حديثه لرئيس مؤسسة الرقابة المالية في كوريا الجنوبية "لي جيون وو"، قال "بارك سونغ جون" رئيس قسم مركز أبحاث بلوكتشين في جامعة دونغوك إن تبني أساليب مختلفة تجاه العملات الرقمية وبلوكتشين كان غير مجد.

حيث قال إن أحدهما لا يمكن أن يوجد بشكلٍ مجد دون الآخر:

"في سوق تداول الأصول الرقمية، لا يمكن فصل العملات الافتراضية وبلوكتشين لأنها تحتاج إلى وسائل الدفع المناسبة."

وقد رد لي جيون وو بالقول:

"أنا أتعاطف مع كلمات بارك تشان هي، وسأرسل اقتراحاته إلى السلطات المالية."

وتمثل الدعوة عالية المستوى لبيئة أكثر خصوصية لكلا جانبي تقنية التشفير خطوة أخرى في زيادة رد الفعل العنيف ضد ضجة بلوكتشين.

وداخل صناعة العملات الرقمية، في أبريل، حذر المعلم والمتحدث أندرياس أنتونوبولوس من مفهوم بلوكتشين دون فوائد شبكات العملات الرقمية اللامركزية، واصفًا إياها بأنها "قاعدة بيانات بطيئة للغاية."

وعبر الحدود، تخطط السلطات الصينية في الوقت نفسه لإصدار تصنيفات لمشاريع بلوكتشين، بعد أن فعلت ذلك بالفعل لـ ٢٦ عملة رقمية في وقتٍ سابق من هذا الشهر.

وفي الوقت نفسه، اقترح الباحثون الحكوميون أن مشاريع بلوكتشين غير ناجحة على نطاق واسع، وتستمر في المتوسط ​​لمدة ١٥ شهرًا فقط.