الجامعة الراينية الفستفالية العليا بآخن تعتزم استكشاف أيوتا لحالات الاستخدام الصناعي

يخطط مختبر أدوات الآلات وهندسة الإنتاج WZL التابع للجامعة الراينية الفستفالية العليا بآخن (RWTH Aachen) للبحث في حالات الاستخدام الصناعي لأيوتا، وذلك حسبما أفاد موقع "كوينتيليغراف ألمانيا" يوم الخميس، ٢٦ مارس. وفي هذه المهمة، ستتعاون الجامعة الراينية الفستفالية العليا بآخن بشكلٍ وثيق مع مؤسسة فراونهوفر، وهي أكبر منظمة للبحوث التطبيقية في أوروبا.

وتقبل الجامعة الراينية الفستفالية العليا بآخن الآن طلبات من المساعدين العلميين والطلاب الذين يتطلعون إلى المشاركة في أطروحة ماجستير أو دكتوراه حول أيوتا ودفتر حساباتها الموزع غير المكون من كتل المسمى "تانغل". ولا يُعرف إلى الآن كم عدد الوظائف المتاحة للمشروع، حيث إن الجامعة الراينية الفستفالية العليا بآخن نفسها بها أكثر من ٤٤٠٠٠ طالب، مما يجعلها أكبر جامعة في ألمانيا للدراسات التقنية.

وسيركز البحث على تقنية "تانغل" التي تستخدمها أيوتا. وعلى عكس بلوكتشين، لا تعتمد "تانغل" على معدّنين للتحقق من المعاملات. ويعمل هذا، وفقًا للمطورين، على جعل معالجة معاملات أيوتا سريعة بما يكفي ليتم تنفيذها على أجهزة الكمبيوتر الصغيرة، مثل السيارات والهواتف الذكية والطائرات بدون طيار وأجهزة الكمبيوتر المحمولة أو غيرها من الأجهزة الشبكية.

وبالإضافة إلى الجامعة الراينية الفستفالية العليا بآخن، قامت العديد من المؤسسات الأخرى بالمشاركة مع أيوتا في الماضي. حيث تريد عاصمة تايوان إنشاء مدينة ذكية بدعمٍ منها، في حين أن شركة "بوش" الألمانية قد استثمرت في تكنولوجيا العملة البديلة.