الحزب السياسي الروسي الحاكم يُطلق برنامجًا للتصويت الإلكتروني قائم على بلوكتشين

أطلق الحزب الحاكم في الاتحاد الروسي، روسيا الموحدة، منصة تستند إلى بلوكتشين للتصويت الإلكتروني، وذلك حسبما أفادت وكالة الأنباء المحلية "تاس" يوم ٦ مارس.

حيث أفادت الأنباء أن حزب روسيا الموحدة قد أطلق موقعًا إلكترونيًا مُحدَّثًا لإجراء الانتخابات التمهيدية له مع الوظيفة الإضافية لعملية التصويت الإلكتروني. وقال رئيس مشاريع تكنولوجيا المعلومات في الحزب فياتشيسلاف ساتيف إن عملية فرز الأصوات سيتم تنفيذها باستخدام تقنية بلوكتشين. كما أضاف قائلًا:

"سيتمكن المرشحون من ملء صفحاتهم الشخصية على هذا الموقع، بما في ذلك نشر الأخبار ومقاطع الفيديو والصور وتوزيع صفحاتهم. وقد تم دمج الحساب الشخصي الآن مع جميع الشبكات الاجتماعية. كما قمنا أيضًا بإنشاء نسخة قابلة للتعديل من الموقع للهواتف الجوالة".

ولا يمكن سوى للمواطنين الذين أكملوا عملية الإقرار على البوابة الإلكترونية التي توفر خدمات الدولة الإلكترونية المشاركة والتصويت. ويُزعم أن نظام التصويت الإلكتروني قد تم تطويره لتحسين شفافية الانتخابات والقضاء على الوساطة في العملية الانتخابية.

الانتخابات التمهيدية هي تصويت استطلاعي يجريه حزب روسيا الموحدة لتسمية مرشحي الأحزاب على جميع المستويات للانتخابات العامة. ولا تكون القرارات الصادرة في الانتخابات الأولية ملزمة بالضرورة. ففي عام ٢٠١٦، شارك عدد من المرشحين من روسيا الموحدة الذين لم يشاركوا في الانتخابات التمهيدية في الانتخابات العامة لمجلس الدوما.

وفي الشهر الماضي، قدم مجلس مدينة موسكو، عاصمة روسيا، مشروع قانون لاستخدام تكنولوجيا بلوكتشين لنظام التصويت الإلكتروني. حيث يعتزم مجلس دوما موسكو، وهو برلمان محلي للعاصمة الروسية، حماية عملية ونتائج التصويت الإلكتروني في الانتخابات القادمة من خلال استخدام تكنولوجيا بلوكتشين.