مسؤولٌ في البنك المركزي الروماني: العملات المشفرة لن تفي بأدوار العملة الأساسية

صرح مسؤولٌ من البنك المركزي الروماني أن العملات المشفرة لن تحل محل العملة التي تصدرها البنوك المركزية لأنها ليست بالضرورة عملة. وقد تم نشر الخبر من قبل وسائل الإعلام المحلية "بيزنس رفيو" يوم ١٦ أبريل.

حيث ورد أن دانييل دايانو، عضو مجلس إدارة البنك الوطني الروماني (BNR)، قد شدد على ضرورة إدراك الفرق بين المؤسسات وأدوارها، وضمان عدم اختفاء تلك الأدوار. وتناول دايانو أيضًا أهمية التمييز بين تكنولوجيا بلوكشين والعملات الرقمية. حيث أوضح دايانو قائلًأ:

"في رأيي، هذه أصول مالية، وليست عملات مشفرة، ولن تكون قادرة على أداء الأدوار الأساسية للعملة. [...] فالعملات المشفرة لن تكون قادرة على استبدال العملة الصادرة عن البنك المركزي. وما يمكن أن يحدث هو أن يكون للبنوك المركزية عملة رقمية، ولكن سيتم إصدارها أيضًا من قبل البنك، وستتلقى البنوك التجارية عملة رقمية يمكن أن تتضاعف. ومع ذلك، فأنا أوافق على أن التقنيات الجديدة تؤدي إلى عدم الوساطة وأن ميزة اللامركزية هذه تبين لنا مزايا الشبكات".

أصدرت رومانيا - التي أصبحت أول فرع في أوروبا الشرقية يتبع مؤسسة بيتكوين الأمريكية غير الربحية في عام ٢٠١٤ - مشروع قانون للطوارئ ينظم إصدار النقود الإلكترونية (e-money) في يوليو الماضي.

وبحسب ما ورد وصفت المسودة النقود الإلكترونية بأنها "القيمة النقدية المخزنة إلكترونيًا، بما في ذلك بطيقة مغناطيسية، والتي تمثل مطالبة على المصدر صدرت عند استلام الأموال لغرض إجراء معاملات الدفع والتي يقبلها شخص آخر غير مُصدِر النقود الإلكترونية."