ريبل تُطلق مبادرة لدعم رواد الأعمال والشركات باستخدام تقنية XRP

أطلقت ريبل مبادرةً جديدة، إكسبرينغ Xpring، من شأنها أن توفر الاستثمارات والمنح لأصحاب المشاريع باستخدام توكن XRP ودفتر سجلات XRP، حسبما أعلنت ريبل في مدونة يوم ١٤ مايو.

وسيعمل إيثان بيرد، المدير السابق لشبكة تطوير فيسبوك، كنائب أول للرئيس لقيادة برنامج مطوري إكسبرينغ وريبل. حيث قال بيرد إن "... ريبل - مع سرعتها وقابليتها للتوسع وحالة الاستخدام المثبتة في العالم الحقيقي - هي أداة رائعة للشركات الناشئة ورجال الأعمال لبناء الشركات حولها".

ويعمل شركاء "إكسبرينغ" ككيانات منفصلة في ريبل، على الرغم من أن ريبل توفر رأس مال "إكسبرينغ". وفي بعض الحالات، سوف تأخذ "إكسبرينغ" مقاعد مجلس الإدارة أو حصص الملكية في الشركات التي تدعمها.

وفي الأسبوع الماضي، أعلنت المؤسسات المالية التي شاركت في تجربة رائدة في منصة ريبل "إكس رابيد" عن سرعات معاملات محسنة ووفورات تتراوح بين ٤٠ و٧٠ في المئة. وفي أبريل، قال كبير خبراء استراتيجيات السوق في مؤسسة ريبل، كوري جونسون، إن توكن XRP ليست أوراقًا مالية. وأراد جونسون تهدئة التكهنات بأن XRP لم تتم إضافتها إلى بورصة العملات الرقمية "كوين بيز" بسبب التساؤلات حول وضعها.

وفي بداية شهر مايو، جاء اسم ريبل في دعوى قضائية جماعية من قبل مستثمر في توكنات XRP يزعم أن مبيعات XRP كانت في الواقع مبيعات أوراق مالية غير مسجلة.

  • تابعونا على: