شركة ريبل تستثمر ٢٥ مليون دولار من XRP في صندوقٍ لمشروعات بلوكتشين

استثمرت شركة ريبل، وهي شبكة دفع مقرها سان فرانسيسكو تستخدم تقنية بلوكتشين، مبلغ ٢٥ مليون دولار من عملتها الرقمية الخاصة، XRP، في صندوق مشروعات بلوكتشين Capital Parallel IV LP، وفقًا لإعلان الشركة يوم ١١ أبريل.

وتتم إدارة الصندوق الذي تبلغ قيمته ١٥٠ مليون دولار من قبل شركة "بلوكتشين كابيتال"، وهي أقدم شركة رأسمال استثماري مخصصة لتكنولوجيا بلوكتشين والنظام البيئي للعملات الرقمية، والصندوق الأول لقبول الطلبات الرأسمالية في صورة عملات رقمية. وسوف يوفر الاستثمار الجديد "فرصة لفحص حالات استخدام جديدة لبروتوكول XRP Ledger وInterledger"، ودعم الشركات الناشئة، والتركيز على "تطوير مجال بلوكتشين".

وكلٌ من بروتوكول XRP Ledger وبروتوكول Interledger هما نظامان مفتوحان المصدر. الأول هو نظام متطور يشبه بلوكتشين والذي يسمح للمستخدمين بإجراء معاملات بعملات مختلفة على الصعيد العالمي، في حين أن الأخير هو بروتوكول مفتوح للدفع عبر شبكات الدفع. وتسعى "بلوكتشين كابيتال" إلى توظيف XRP في مجالات الرعاية الصحية أو إدارة الهوية وتعتقد أنه يمكنها الاستفادة من تقنية دفتر الحسابات الموزع.

"بصفتنا روادًا في قطاع بلوكتشين، فقد كنا على الخطوط الأمامية وفي الخنادق مع الشركات في حافظة أعمالنا، مثل ريبل، وبناء نظام إيكولوجي جديد للعملات الرقمية. وهناك قطاعات كاملة - مثل الرعاية الصحية أو إدارة الهوية - يمكن أن تستفيد من بلوكتشين أو تكنولوجيا دفتر الحسابات الموزع"، حسبما قال بارت ستيفنز، الشريك المؤسس والشريك الإداري لشركة "بلوكتشين كابيتال".

وأضاف: "سواء كان ذلك باستخدام XRP أو بيتكوين أو مجرد تقنية بلوكتشين الأساسية، فإن هدفنا هو إيجاد أفضل المشاريع ومنحها الموارد لتكون شركات ناجحة تقدِّم قيمة للعملاء على المدى الطويل".

ووفقًا لباتريك غريفين، نائب الرئيس للنمو الاستراتيجي في ريبل، ستواصل الشركة تقديم مساهمات إلى صناديق أخرى، متبعةً رؤيتها لتصبح من المشاركين الرئيسيين في الصناعة:

"هذا هو أول صندوق نساهم فيه، ولن يكون الأخير. ونحن نخطط لأن نكون لاعبين رئيسيين في تشكيل جيل المستقبل من شركات بلوكتشين أو العملات الرقمية."

ويزعم أن شركة ريبل ستعقد شراكة مع المجموعة المصرفية "سانتاندير" لإطلاق تطبيق تحويل الأموال الدولي استنادًا إلى منصات بلوكتشين لريبل "إكس كارنت" و"ريبل نت". وفي شهر يناير، أعلنت شركة ريبل عن شراكة مع خدمة المدفوعات "موني غرام" لتسريع تسويات العملات الورقية.

  • تابعونا على: