ريبل تستمر في الانتعاش، في حين أن معظم العملات المشفرة الرئيسية تشهد موجة خفيفة من الانخفاض

يوم السبت، ١٧ نوفمبر: شهدت أسواق العملات المشفرة انخفاضًا خفيفًا آخر، حيث بلغت الخسائر في العملات العشرين الأعلى من حيث القيمة السوقية ٤ في المئة خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية.

وفي المقابل، لا تزال ريبل (XRP)، التي لا تزال تحتفظ بقوة بمكانتها كثاني أكبر عملة من حيث القيمة السوقية، تشهد مكاسب كبيرة في وقت النشر، وفقًا لبيانات من كوين٣٦٠.

COIN360

 تصوّر السوق من كوين٣٦٠

فبعد أن شهدت أكبر عملة مشفرة ارتداد صغير يوم أمس، انخفضت بيتكوين (BTC) أقل بكثير خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية. وحتى الآن، انخفض سعر بيتكوين بأقل من ١ في المئة خلال اليوم وبلغت قيمتها ٥٥٦٠ دولارًا. وقد شهدت العملة المشفرة الرئيسية بعض التقلب خلال اليوم، حيث انخفض سعرها إلى أدنى مستوى عند ٥٤٩٠ دولارًا، في حين بلغ أعلى مستوى لها خلال اليوم ٥٦١٦ دولارًا.

ووفقًا لذراع بلومبرغ للأبحاث "بلومبرغ إنتليجنس"، فإن "الدراما" في سوق العملات المشفرة قد "بدأت للتو"، حيث يتوقع المحللون أن سعر بيتكوين سيشهد مزيدًا من الانخفاض إلى ما يصل إلى ١٥٠٠ دولار. وهذا الانخفاض يعني انخفاضًا بنسبة ٧٠٪ عن مستويات السوق الحالية، بينما خسرت بيتكوين بالفعل أكثر من ٦٠٪ من قيمتها على مدار العام.

BTC

 مخطط سعر بيتكوين على مدى ٧ أيام. المصدر: مؤشر أسعار بيتكوين على كوينتيليغراف

تواصل ريبل، التي تفوقت على إيثريوم (ETH) من حيث الحصة السوقية في يوم الخميس ١٥ نوفمبر، احتلال مكانها كأعلى عملة بديلة، مع قيمة سوقية تبلغ ١٩,٩ مليار دولار، في حين أن القيمة السوقية لإيثريوم تصل إلى حوالي ١٨ مليار دولار اعتبارًا من وقت النشر.

كما تعد ريبل رائدة من حيث الأداء اليومي، حيث ارتفع سعرها بنسبة ٦٪ تقريبًا ليتم تداولها بالقرب من ٠,٤٩ دولار في وقت النشر. ومع ذلك، لا تزال العملة أقل بكثير من سعرها عند ٠,٥٢ دولار قبل تراجع السوق في ١٤ نوفمبر.

XRP

 مخطط سعر ريبل على مدى ٧ أيام. المصدر: كوين ماركت كاب

كانت إيثريوم تحوم فوق مستوى سعر ١٧٠ دولارًا خلال اليوم، منخفضة قليلًا خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية مع تداولها عند ١٧٣ دولارًا بحلول وقت النشر.

كذلك كان إجمالي القيمة السوقية لجميع العملات المشفرة آخذ في الارتفاع بشكل طفيف، حيث يتعافى من انخفاض يوم الأربعاء ويحوم حول ١٨٣ مليار دولار. وقد استمر حجم التداول اليومي في الانخفاض، حيث يصل حاليا إلى ١٣,٥ مليار دولار بعد أن وصل إلى ٢٥ مليار دولار يوم ١٥ نوفمبر.

total

 مخطط إجمالي القيمة السوقية. المصدر: كوين ماركت كاب

في الآونة الأخيرة، جادل كبير المسؤولين الاستراتيجيين بكوين شيرز "ملتم ديميرورز" بأن أحد الأسباب التي جعلت السوق يشهد تقلبًا هذا الأسبوع هو أن المؤسسات "تأخذ المال من على الطاولة" تحسبًا للانقسام الكلي الأخير لبيتكوين كاش (BCH). كما اتفق خبراء الصناعة الآخرون على أن الانقسام الكلي قد تسبب في عدم يقين بالأسواق.

وقد حدث الانقسام الكلي في بيتكوين كاش يوم ١٥ نوفمبر، وهو اليوم الذي عانى فيه سوق العملات المشفرة من انخفاض ملحوظ. حيث تسبب تحديث شبكة بيتكوين كاش في تعليق العديد من عمليات تداول وسحب بيتكوين كاش عبر البورصات العالمية.

كذلك قسمت عملية ترقية البروتوكول مؤيدي بيتكوين كاش إلى مجموعتين يختلفان حول كيفية تحديث الشبكة - بيتكوين إيه بي سي وبيتكوين إس في. ووفقًا لموقع الإحصاءات الذي يدعمه المجتمع المحلي لبيتكوين كاش، فإن بيتكوين إيه بي سي متقدمة بشكل طفيف على إس في من حيث معدل الهاش ودليل العمل اعتبارًا من وقت النشر.

وتشهد بيتكوين كاش بعض أكبر الخسائر بيت أعلى ٢٠ عملة في وقت النشر، بانخفاض ٤,٢٩ في المئة، ويتم تداولها حول ٣٨٥ دولارًا في وقت النشر، وفقًا لكوين ماركت كاب.

وفي ملاحظة إلى العملاء يوم ١٦ نوفمبر، قام المحلل في وول ستريت ومناصر العملات المشفرة الشهير "توم لي" بتخفيض هدف سعر بيتكوين في نهاية العام إلى النصف تقريبًا، حيث خفضه من ٢٥٠٠٠ دولار إلى ١٥٠٠٠ دولار.