ريبل تكمل الاستثمار الموعود بقيمة ٥٠ مليون دولار في موني غرام مع دفعة أخيرة بمبلغ ٢٠ مليون دولار

أعلنت شبكة موني غرام الرئيسية لتحويل الأموال أن شركة ريبل للمدفوعات القائمة على بلوكتشين أكملت التزامها الأصلي باستثمار قيمته ٢٠ مليون دولار.

ففي بيان صحفي بتاريخ ٢٥ نوفمبر، أعلنت موني غرام أن ريبل لابز قامت باستثمار نهائي بقيمة ٢٠ مليون دولار في موني غرام كجزء من التزام ريبل الأصلي للاستثمار بقيمة ٥٠ مليون دولار.

استثمار ما مجموعه ٥٠ مليون دولار

 في يونيو، دخلت الشركتان في شراكة استراتيجية مدتها سنتان للتعاون في المدفوعات عبر الحدود وتسويات صرف العملات الأجنبية ذات الأصول الرقمية. وكجزء من الاتفاقية، ستكون موني غرام قادرة على سحب ما يصل إلى ٥٠ مليون دولار من ريبل مقابل حقوق الملكية.

وبحسب ما ورد ستستخدم موني غرام منتج السيولة إكس رابيد الخاص بريبل للسماح بإرسال الأموال بعملة واحدة وتسويتها على الفور بالعملة المستهدفة. ومن خلال استخدام توكن ريبل لمثل هذه التحويلات، يمكن أن يقوم إكس رابيد بتسوية مثل هذه المعاملات بشكل أسرع من العملات الورقية أو غيرها من الأصول الرقمية الرئيسية. وقد علق براد غارلينغهاوس الرئيس التنفيذي لشركة ريبل على أحدث الاستثمارات قائلًا:

"في الشهر الماضي، أعلنّا أن موني غرام بدأت في استخدام السيولة عند الطلب للدفعات إلى الفلبين، ونحن متحمسون لدعم توسع موني غرام في أوروبا وأستراليا. فالأصول الرقمية وتكنولوجيا بلوكتشين لديها القدرة على إحداث تأثير هائل على المدفوعات عبر الحدود - وموني غرام و ريبل مثال على ذلك [...] ففي يونيو، أعلنّا هذه الشراكة، ومن المشجع أن نرى النمو السريع والفوائد تتحقق."

 اشترت ريبل الأسهم من موني غرام بسعر ٤,١٠ دولارات للسهم، وتمتلك الآن ٩,٩٥٪ من الأسهم العادية لشركة موني غرام.