المؤسس المشارك لريبل يقدم تبرعًا بقيمة ٢٥ مليون دولار في برنامج ريبل لجامعة سان فرانسيسكو

تبرع كريس لارسن، المؤسس المشارك لشركة ريبل للتكنولوجيا في سان فرانسيسكو، وزوجته لينا لام بمبلغ ٢٥ مليون دولار في صورة ريبل لجامعة في كاليفورنيا، وفقًا لإعلان رسمي يوم ٥ أبريل.

حيث ساهم لارسن ولام بتوكنات ريبل بقيمة ٢٥ مليون دولار لكلية إدارة الأعمال بجامعة سان فرانسيسكو الحكومية (SFSU) من خلال ريبل وركس، وهي مؤسسة خاصة توفر الدعم العملي لأصحاب المشاريع الاجتماعية الواعدين.

وستقوم الجامعة بتوجيه الأموال لدعم الطلاب الذين يدرسون النظم الإيكولوجية العالمية لريادة الأعمال والتكنولوجيا. ووفقًا لجامعة سان فرانسيسكو الحكومية، يعد هذا التبرع أكبر مساهمة فردية يتم تقديمها في عملة مشفرة لجامعة في الولايات المتحدة. حيث قال رئيس الجامعة ليزلي إي وونغ:

"ستضع هذه الهدية الرائدة كلية إدارة الأعمال كمركز متطور ومتنوع بوضوح ومتعلق بالصناعة في ابتكار الأعمال وريادة الأعمال. يعد كل من كريس ولينا وريبليوركس مبتكرين، وستلهم هديتهما طلابنا على أن يتعاملوا بطريقة مبتكرة واستراتيجية مع مجال الأعمال والتكنولوجيا ليصبحوا الجيل التالي من رواد الأعمال وكبار رجال الأعمال العالميين."

وتأتي هذه الخطوة في أعقاب برنامج ريبل الرسمي للتأثير الاجتماعي المسمى "ريبل من أجل الخير" والذي تم إطلاقه في سبتمبر الماضي. وقد تم تعيين البرنامج للعمل بالتعاون مع ريبل وركس، ولتجميع ٢٥ مليون دولار من الشركة مع ٨٠ مليون دولار في شكل تبرعات للاستثمار في مشاريع تركز على التعليم والاندماج المالي.

وقد قدمت ريبل من قبل تبرعات مماثلة. ففي يونيو الماضي، كشفت الشركة النقاب عن مبادرة جامعة بلوكتشين ريسرش التي تتألف من تبرع بقيمة ٥٠ مليون دولار لـ ١٧ جامعة على مستوى العالم لدعم التعليم في بلوكتشين والعملات المشفرة.