الرئيس التنفيذي لشركة ريبل يقارن بيتكوين بنابستر، ويقول إن تأثير بيتكوين على السوق يمكن أن يقل

يعتقد براد غارلينغهاوس، الرئيس التنفيذي لشركة ريبل (XRP)، أن تأثير بيتكوين (BTC) على أسعار سوق العملات الرقمية سيقل في نهاية المطاف، حسبما ذكرت "سي إن بي سي" يوم ٣٠ مايو.

حيث قال غارلينغهاوس، مشيرًا إلى العملات الرقمية باعتبارها "صناعة ناشئة"، للصحفيين أنه "مع مرور الوقت، سنرى سوقًا أكثر عقلانية مع سلوكيات تعكس ذلك"، مضيفًا:

"سيكون هناك بعض التصحيح على طول الطريق هنا حيث سيتم التغلب على الكثير من اللاعبين في المساحة ممن لا يحلون مشكلة حقيقية في الواقع."

وخلال مؤتمر عُقد هذا الأسبوع، تحدث غارلينغهاوس عن مستقبل بيتكوين على أنه من المحتمل أن ينتهي مثل خدمة الموسيقى البائتة الآن نابستر، حسبما أفاد "تك كرانش" بالأمس. كما أشار إلى أن "نابستر" أظهرت لنا ما هو ممكن، ولكن في النهاية، كان سبوتيفي وآي تيونز وبندورا هي من فازت باليوم لأنها تفاعلت مع المنظمين".

كذلك تحدث الرئيس التنفيذي لشركة ريبل إلى "سي إن بي سي" حول نظام العملات الرقمية والأوراق المالية في الولايات المتحدة، ردًا على حقيقة أن هيئة حكومية سابقة في الولايات المتحدة قالت في الشهر الماضي إن كل من ريبل وإيثريوم (ETH) يمكن اعتبارهما على الأرجح أوراقًا مالية غير مسجلة. وفي رأي غارلينغهاوس، فإن العملة ليست أوراقًا مالية بموجب قانون الولايات المتحدة لأن امتلاك XRP لا يمكن مقارنته بامتلاك أسهم في شركة:

"إذا كنت تملك XRP، فأنت لا تملك حقوقًا للأرباح أو أي حصص بالشركة. حيث إن توكنات XRP لها فائدة حقيقية."

ومع ذلك، أشار غارلينغهاوس إلى أن الشركة كانت "مدافعة عن" نعم، ينبغي على الحكومة المشاركة، "ذاكرًا أنه:

"تتدخل هيئة الأوراق المالية والبورصات (SEC) كما ينبغي لأن هناك عمليات احتيال تم ارتكابها [...] ويجب على الحكومة أن تحمي المستثمرين والشركات، ولكن هناك أيضًا أمثلة على فائدة حقيقية".

  • تابعونا على: