ريوت بلوكتشين تُطلق بورصة عملات مشفرة خاضعة للتنظيم في الولايات المتحدة

قدمت شركة ريوت بلوكتشين المتداولة بشكل عام ومقرها الولايات المتحدة، طليًا لهيئة الأوراق المالية والبورصات (SEC) لإطلاق بورصة عملات مشفرة جديدة منظمة تسمى ريوت إكس في الولايات المتحدة بنهاية الربع الثاني من عام ٢٠١٩. وقد نشرت الجهة المنظمة الوثائق يوم ١٤ مارس.

وتعلن الشركة في الطلب أن شركتها التابعة، ريوت إكس هولدينغز، ستقوم بتشغيل البورصة الجديدة. علاوةً على ذلك، سيتم التعامل مع الخدمات المصرفية في البورصة من خلال واجهة برمجة التطبيقات (API) التي أنشأتها شركة البرمجيات SynapseFi.

ومن المقرر أن تعمل واجهة برمجة التطبيقات (API)، من بين وظائف أخرى، كتحسين أمني من خلال تتبع موقع المستخدم من أجل منع الاستخدام الاحتيالي للخدمة. على سبيل المثال، قد يشمل الاستخدام غير السليم استخدام البورصة في الدول الأعضاء في الولايات المتحدة حيث لا يُسمح به، وبشكل أكثر دقة وايومنغ وهاواي.

وسيتم السماح لمستخدمي ريوت إكس بإنشاء حسابات مرتبطة بالمؤسسات المصرفية المعتمدة في الولايات المتحدة، ونقل وحفظ العملات الورقية والعملات المشفرة. ووفقًا للطلب، سوف تتعاون البورصة أيضًا مع مقدم خدمة برمجيات التبادل "شيفت ماركتس".

وحسبما أفاد كوينتيليغراف في أغسطس من العام الماضي، كثفت هيئة الأوراق المالية والبورصة تحقيقاتها حول شركة تعدين العملات المشفرة بلوكتشين ريوت، والتي جذبت انتباه الهيئة التنظيمية لأول مرة في أبريل ٢٠١٨.

حيث بدأ طلب معلومات التحقيق والاستدعاء الصادر عن الهيئة بعد أن غيرت ريوت بلوكتشين اسمها ليتضمن بلوكتشين في ذروة الضجة في الصناعة، وحولت تركيزها من التكنولوجيا الحيوية إلى التعدين.