بحثٌ يُظهر أن الشركات البريطانية تنوِّع في مخزونها من العملات الرقمية، ولم يعد التركيز على بيتكوين فقط

كلفت شركة "سيتركس" للخدمات التقنية بإجراء دراسة استطلاعية واحدة تبين أن ٥٠٪ من الشركات البريطانية تقوم بتخزين العملات الرقمية، ولكن ٧٪ فقط تستثمر في بيتكوين (BTC) حصريًا، وفقًا لمدونة "سيتريكس" الرسمية.

من الذي شملهم الاستطلاع؟

وقد استطلعت الدراسة رأي ٧٥٠ من "صناع القرار في مجال تكنولوجيا المعلومات" في الشركات البريطانية التي كان لديها ٢٥٠ موظفًا أو أكثر. وأبلغت هذه الشركات التي شملتها الدراسة الاستقصائية عن متوسط ​​امتلاكها لأربعٍ وعشرين عملة بيتكوين، أي ما يعادل حوالي ٢٣٠٠٠٠ دولار في وقت النشر.

ما هي العملات التي تمتلكها؟

ومن بين جميع الشركات التي شملها الاستطلاع، أفاد ٩٣٪ بأنها قامت بتنويع استثماراتها في العملات الرقمية خارج بيتكوين. ٥٣ في المئة من الشركات التي شملتها الدراسة تمتلك لايتكوين (LTC)، في حين تمتلك ٤٣ في المئة إيثريوم (ETH) و٣٣ في المئة تمتلك ريبل (XRP) و٢٩ في المئة تمتلك داش.

وبعد ارتفاع بيتكوين إلى ٢٠٠٠٠ دولار ثم هبوطها اللاحق إلى أقل من ٧٠٠٠ دولار، ذكرت "سيتريكس" أن بعض الشركات التي شملها الاستطلاع حققت "أرباحًا مرضية" من خلال بيع بيتكوين عندما ارتفع السعر. وفي الوقت الذي شهدت فيه بيتكوين ارتفاعًا تدريجيًا في الأسعار مؤخرًا، أظهر الاستطلاع أن ٣٨ في المئة من الشركات التي تمتلك عملات من بيتكوين كانت تفكر في البيع، في حين أن ٥ في المئة لم يكن لديها أي خطط لبيع بيتكوين في المستقبل القريب.

لماذا قررت شراء العملات الرقمية؟

ذكرت "سيتريكس" أن ٤ في المئة فقط من الشركات التي شملتها الدراسة قامت بشراء بيتكوين استعدادًا للهجمات الإلكترونية. وكانت "واناكري"، واحدة من أكثر الهجمات الإلكترونية الضارة للغاية هذا العام، قد استهدفت هيئة الخدمات الصحية الوطنية في المملكة المتحدة.

ومن بين الشركات التي شملها الاستطلاع، سيستخدم ٤٠ في المئة عملاتهم الرقمية للدفع إلى مقدمي الخدمات مقابل ٣٢ في المئة سوف تستخدم العملات الرقمية لدفع مستحقات الموظفين. وتعتزم ٢٧ في المئة استخدام العملات الرقمية جنبًا إلى جنب مع العقد الذكية وتفنية بلوكتشين، و٢٧ في المئة لجمع التبرعات والتدريب، و١٧ في المئة لأنشطة البحث والتطوير.

ما هي المخاطر الأمنية لتخزين العملات الرقمية؟

٦٤ في المئة من الشركات التي شملتها الدراسة التي تمتلك بيتكوين تعتقد أن ارتفاع أسعار بيتكوين قد أثار مجرمي الإنترنت للهجوم على ما يملكونه من بيتكوين. كما يخشى ١٨٪ من الشركات التي شملها الاستطلاع أن تكون مخزوناتهم من العملات الرقمية معرضة لخطر السرقة من الداخل.

ووفقًا للاستطلاع، فإن معظم الشركات التي تمتلك عملات رقمية تأخذ الأمن الإلكتروني على محمل الجد، حيث أفاد ٥ في المئة فقط بعدم اتخاذ الاحتياطات الصفرية لحماية مخزوناتها من العملات الرقمية. ويتم استخدام إجراءات النسخ الاحتياطي من قبل ٥٢ في المئة من الشركات التي شملتها الدراسة، بينما تم استخدام التخزين البارد أو غير المتصل بالإنترنت بنسبة ٣٦ في المئة، كما استُخدمت محافظ متعددة بنسبة ٣٦ في المئة، وجاء استخدام جهاز كمبيوتر مخصص أو مؤمن بنسبة ٣٥ في المئة، في حين أن بلغت نسبة الشركات التي تتطلب وجود مراقبة مزدوجة حتى يكون هناك حاجة إلى العديد من الأشخاص للوصول إلى أصول العملات الرقمية ٢٢ في المئة.

ما الذي تتوقعه هذه الشركات للمستقبل؟

مع الأخذ في الاعتبار أسواق العملات الرقمية المتقلبة مؤخرًا، يعتقد ٣٥ في المئة أن العملات الرقمية يمكن أن تنهار، و٣٤ في المئة يقولون أن التقلب يمنعهم من إضافة المزيد من العملات الرقمية إلى مخزونات أعمالهم. بينما يخشى ١٨ في المئة أنهم لن يكونوا قادرين على الاستفادة من عملاتهم الرقمية بتحويلها إلى عملات ورقية عندما يريدون.