تقرير: إي*تريد تستعد لتقديم تداول العملات المشفرة

تستعد شركة التداول عبر الإنترنت إي*تريد فاينانشيال غروب لتقديم تداول العملات المشفرة على منصة التداول الخاصة بها، وذلك وفق ما أفادت به مصادر مطلعة على الموضوع لوكالة بلومبرغ يوم ٢٦ أبريل.

وبحسب ما ورد، تبدأ إي*تريد من خلال تقديم عملة بيتكوين (BTC) وإيثريوم (ETH) وبعد ذلك ستضيف العملات المشفرة الأخرى.

وباعتبارها واحدة من أكبر منصات التداول عبر الإنترنت، يمكن أن يمثل خيار تداول العملات المشفرة من إي*تريد خطوة مهمة للأمام لتبني العملات المشفرة. ووفقًا للتقرير السنوي للشركة الذي تم تقديمه لدى هيئة الأوراق المالية والبورصات بالولايات المتحدة الأمريكية يوم ٣١ ديسمبر٢٠١٨، كان لدى إي*تريد ٤,٩ ملايين حساب وساطة وبلغ إجمالي مستحقات الهامش ٩,٦ مليارات دولار. ويبلغ إجمالي أصول الشركة أكثر من ٦٥ مليار دولار.

وفي حالة قيام إي*تريد بعرض تداول العملات المشفرة، فإنها ستنضم إلى منصات تداول الأوراق المالية الأخرى عبر الإنترنت مثل روبن هود، والتي دخلت أيضًا في مجال العملات المشفرة. ففي مايو٢٠١٨، تخطت روبن هود لفترة وجيزة إي*تريد في عدد حسابات التداول على المنصة. في ذلك الوقت، قال المؤسس المشارك لروبن هود "بايجو بهات":

"لقد أضافت العملات المشفرة إلى نمونا بالتأكيد. وفي العامين المقبلين، أعتقد أنكم سترون روبن هود باعتبارها شركة تمويل استهلاكية كاملة الخدمات."

كما قال بعض المحللين مؤخرًا أن العملات المشفرة تمثل استثمارًا جيدًا على المدى الطويل للمستثمرين من المؤسسات. حيث كتبت كامبريدج أسوشيتس، المتخصصة في استشارات التقاعد والأوقاف:

"على الرغم من التحديات، نعتقد أنه من المفيد للمستثمرين أن يبدأوا في استكشاف هذه المنطقة اليوم مع التركيز على المدى الطويل. على الرغم من أن هذه الاستثمارات تنطوي على درجة عالية من المخاطرة، إلا أن بعضها قد يقلب العالم الرقمي."