من المخطط تحديد موعد الدعوى القضائية بين

خسرت شركة "ريبل لابز"، الشركة وراء نظام ريبل للتسوية، فرصتها لعقد جلسة استماع بالمحكمة بشأن عقدٍ متنازع عليه مع منافستها "آر ثري" في ولايتها الأصلية، كاليفورنيا، حسبما ذكرت بلومبرغ يوم ١٣ مارس.

وفي سبتمبر ٢٠١٧، رفع تحالف "آر ثري" دعوى قضائية في ديلاوير ونيويورك ضد "ريبل"، مدعيًا أن تلك الأخيرة قد انتهكت اتفاقًا مسبقًا بين الشركتين حول شراء العملة الرقمية "ريبل". وتضمن العقد خيارًا يسمح لشركة "آر ثري" بشراء ما يصل إلى ٥ مليارات عملة ريبل بسعر يبلغ ٠,٠٠٨٥ دولار لكل عملة في أي وقت قبل نهاية عام ٢٠١٩.

في حين قدمت "ريبل" دعوى مضادة في كاليفورنيا، متهمةً شريكتها السابقة بانتهاك عددٍ من الالتزامات المرتبطة بالاتفاقية.

فعندما بدأت الشركتان في مقاضاة بعضهما البعض، كانت قيمة العقد في النزاع أكثر من ١ مليون دولار. ولكن بعد عدة أشهر من إجراءات المحكمة، ارتفع سعر عملة "ريبل" من حيث القيمة، مما زاد بشكلٍ كبير من المخاطر حيث بلغت قيمة عملات ريبل التي بلغ عددها ٥ مليارات إلى حوالي ٣,٨٥ مليار دولار.

وقد رفضت محكمة استئناف في سان فرانسيسكو التماس "ريبل" للطعن على الأمر الذي رفض الدعوى ضد "آر ثري".

وقد اتبع الإجراء في سان فرانسيسكو قرارًا شفهيًا صدر عن قاضٍ من ديلاوير لرفض القضية الخاصة بتحالف "آر ثري" في أكتوبر ٢٠١٧. وتعتمد نتيجة هذه المعركة القانونية حاليًا فقط على القرار المستقبلي لمحكمة نيويورك.

وحسبما صرّحت شركة "ريبل" التي تتخذ من سان فرانسيسكو مقرًا لها، فإن الاضطرار إلى رفع القضية أمام محكمة نيويورك من شأنه أن يسبب للشركة "إصابةً لا يمكن إصلاحها".

  • تابعونا على: