برايس ووترهاوس كوبرز: من بين الأصول الرقمية، يمكن استخدام العملات الرقمية فقط حقًا "في الوقت الحالي"

قال أحد المسؤولين التنفيذيين في شركة برايس ووترهاوس كوبرز سويسرا إنه من بين الأنواع المختلفة من الأصول الرقمية، يمكن استخدام العملات الرقمية فقط بشكلٍ معقول في الوقت الحالي، وفقًا لمنشورٍ على الموقع الإلكتروني لبرايس ووترهاوس كوبرز يوم ٣١ يوليو. وفي هذا المنشور، ادعى رولاند ستادلر، مدير أول وأخصائي البيانات والتحليلات في شركة برايس ووترهاوس كوبرز سويسرا، أنه في الوقت الذي تبدو فيه الأصول الرقمية "متشابهة للوهلة الأولى"، إلا أنها تختلف عند الفحص الدقيق.

ويميز ستادلر بين "الأصول الرقمية" و"العملات"، لأنه لا يمكن اعتبار سوى "عدد قليل فقط" لأن يكون عملات "بالمعنى الحرفي للكلمة". ومن ثم قسَّم الأصول الرقمية إلى ثلاثة أنواع؛ العملات مثل بيتكوين (BTC) وتوكنات الخدمة وتوكنات الأوراق المالية.

ووفقًا لستادلر، فإن العملات مثل بيتكوين هي وسيلة دفع وشبكة دفع على حد سواء، والتي يمكن استخدامها دون إشراك مؤسسة مركزية. في حين أن توكنات الخدمة هي "وقود" لاستخدام البرمجيات أو الخدمات. ويستشهد ستادلر بالعقود الذكية القائمة على إيثريوم لتوضيح الفرق بين بيتكوين وإيثريوم، قائلًا إنه في حين يستخدم كلاهما للمضاربة، "إلا أنهما بعيدين كل البعد عن بعضهما البعض".

أما الطبقة الثالثة من الأصول الرقمية، توكنات الأوراق المالية، فتتخذ شكل الأوراق المالية الرقمية مثل أسهم في الشركات أو حقوق للأرباح المستقبلية من المشروع. ويقول ستادلر أن توكنات الأوراق المالية يمكن أن تكون "صعبة" من منظور تنظيمي لأنها يمكن أن تندرج تحت نفس المتطلبات التنظيمية مثل الاكتتاب العام للشركة.

وبعد تحديد الأنواع المختلفة من الأصول الرقمية، يخلص ستادلر إلى أن الأصول الرقمية الشبيهة بالعملة هي الوحيدة المفيدة في الوقت الحالي، على الرغم من المضاربة عليها في أسواق العملات الرقمية. وفقًا لستادلر، تعتبر بيتكوين استثمارًا طويل الأجل، مع قبولها المتزايد كوسيلة للدفع:

"يلعب الاستقرار التقني دورًا مهمًا بشكل خاص. حيث تعطى الأولوية للأمن والمقاومة للتأثير الخارجي من خلال التطوير التكنولوجي المحافظ ... ومع رسومٍ تصل إلى بضعة بنسات فقط، يمكن لبيتكوين أن تحقق فوائد كبيرة من حيث التكاليف في مجال التجارة الدولية، حيث يمكن لمعاملات الدفع التقليدية أن تحمل رسوم معاملات عالية جدًا".

كما يشير ستادلر إلى ارتفاع مخاطر الفشل في استخدام تكنات الخدمة والأوراق المالية، "حتى بالنسبة للمشروعات المذكورة أعلاه"، مضيفًا أنه "من خلال الضجة الحالية التي تحيط بتكنولوجيا بلوكتشين، فإن نسبة المخادعين من المرجح أن تكون كبيرة".

وفي ملاحظةٍ أخيرة، يؤكد ستادلر على أهمية بيتكوين من منظور تكنولوجي واجتماعي واقتصادي، مع ذكر الفرص الممكنة لنماذج الأعمال المبتكرة. والعقود الذكية وتحوي أصول العالم الحقيقي إلى توكنات، وفقًا لما ذكره ستادلر، لا تزال في مهدها وسوف يكون لها بعض التأثير على عالم الأعمال في المستقبل. أما بالنسبة إلى عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية، ينصح ستادلر "بالابتعاد" عنها لأنها تكون "عمليات خداع في الغالب، وحتى المشاريع الصادقة صغيرة جدًا بحيث يمكن التلاعب في السوق بسهولة".