بوندي إكس ستدمج مدفوعات العملات المشفرة في محطات المبيعات التقليدية

أعلنت شركة بوندي إكس أنها قامت بدمج نظام مدفوعات العملات المشفرة في جهاز صنعته شركة أنظمة نقاط البيع (POS) الأمريكية "فيريفون"، وذلك في بيان صحفي بتاريخ ١٢ يوليو.

ووفقًا للبيان، قامت الشركة الناشئة بتضمين وحدة مدفوعات العملات المشفرة XPOS الخاصة بها على محطة البيع التي تعمل على نظام أندرويد X٩٩٠ بواسطة فيريفون، والتي يُقال إنها واحدة من المنتجين الرئيسيين لهذه الأجهزة في العالم. وتهدف المبادرة إلى السماح لشبكة أكبر من تجار التجزئة بقبول المدفوعات بالعملات المشفرة. كذلك تقول الشركة الناشئة إنه:

"مع هذا الدمج، ستتمكن المتاجر ومنافذ البيع بالتجزئة التي تستخدم فيريفون X٩٩٠ مع وحدة XPOS التي تم تنشيطها قادرة الآن على معالجة مدفوعات العملات المشفرة إلى جانب المعاملات التقليدية."

وستدعم الأجهزة التي توفر ميزة XPOS المدفوعات ببيتكوين (BTC) وإيثريوم (ETH) وباينانس كوين (BNB) وكيوكوين شيرز (KCS) وكيبر نتوك (KNC) ونيم (XEM) وبوني إكس (NPXS). وسيتبادل الجهاز تلقائيًا العملات الورقية بالعملات المشفرة أثناء المعاملات، والتي يمكن إجراؤها باستخدام بطاقات بوندي إكس باس أو تطبيق إكس واليت.

ووفقًا للبيان الصحفي، لدى فيريفون أكثر من ٣٥ مليون جهاز في أكثر من ١٥٠ دولة. وتقدر كرنش بيز إيرادات الشركة بنحو ١,٨ مليار دولار سنويًا.

وفي يونيو من العام الماضي، بدأت بوندي إكس في طرح أجهزتها لمحطات بيع العملات المشفرة في إندونيسيا، حيث راهنت على أن يتجاهل البنك المركزي موقفه المضاد للعملات المشفرة في غضون ثلاث سنوات.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، جعلت شركة المدفوعات الناشئة التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرًا لها "فولد" مدفوعات شبكة البرق المسرّعة ممكنة لأمازون وستاربكس وأوبر وتجار التجزئة الكبار الآخرين.