اختراقٌ محتمل لأدوات طرفٍ ثالث يؤثر على مستخدمي بورصة

يُبلغ مستخدمي "بينانس"، وهي بورصة العملات الرقمية الأكبر في العالم من حيث حجم التداول، عن نشاطٍ مشبوهٍ على حساباتهم نجم عما يبدو أنه اختراق، وذلك على موقع "ريديت" في السابع من مارس.

وقد ذكرت "باينانس" أن المشاكل تنبع من أدوات الطرف الثالث وأنه "لا يوجد دليل" على أن النظام الأساسي نفسه قد تم اختراقه. حيث إن المستخدمين الوحيدين المتأثرين هم أولئك الذين أصدروا مفاتيح "واجهة برمجة تطبيقات" على حساباتهم.

وقد نشر مستخدم ريديت "shashankkgg" في البداية على الصفحة الفرعية لبورصة "باينانس" على موقع "ريديت" أن جميع العملات البديلة قد بيعت بسعر السوق.

بينما كتب مستخدم "ريديت" آخر قائلًا: "انخفض رصيدي بنسبة ٢٥٪، والآن لدي VIA وتم بيع ٣ من عملاتي بأكملها. وقد اشتريت واحدة منها، فقط ليتم بيعها مرة أخرى."

ووفقًا لما نشره موقع "ريديت"، فقد ذكرت "باينانس" أنها تحقق في بلاغات المستخدمين عن "مشكلات في أموال [المستخدمين]".

وبينما تحقق "باينانس" في المسألة، قامت بتعطيل جميع عمليات السحب.

ويوصي المشرفون على الصفحة الفرعية للعملات الرقمية على موقع "ريديت" بعدة مسارات للعمل للمتداولين الذين يستخدمون أداة إدارة المحافظ أو برامج التداول الخاصة بالجهات الخارجية التي تستخدم مفاتيح "واجهة برمجة تطبيقات" على "باينانس". ويتضمن ذلك تعطيل هذه الحسابات على "باينانس" أو الأدوات نفسها، أو تعطيل الوصول إلى التداول لأداة "واجهة برمجة تطبيقات" على "باينانس"، أو إعادة تعيين مفتاح واجهة برمجة التطبيقات.

  • تابعونا على: